تاريخ الاضافة
الخميس، 19 يونيو 2014 07:10:22 م بواسطة حمد الحجري
0 332
يا رب صل على المختار سيدنا
يا رب صل على المختار سيدنا
والآل والصحب من لا يحصى فضلهم
من نيلهم عم كلّ الناس أجمعهم
من نورُهم ضاء مثل الأزهر النجم
برق الحما من رُبا الفيحاء من إضم
مذ لاح جاء بما يشجيك في الظلم
تتابع البرق من نجد فأورثني
شجواً وهما وتذكاراً وذا سأم
يا أيهذا الفتى بل يا أهيل الحما
صبٌّ براه الاسي والذل والسقم
في غاية من زمام الكرب والنصب
كذا اذا أظلم الديجور لم ينم
ثواله يا أهيل الود أدبه
من معضلات أضرت جسمه ألم
ظني بأن لا أضام كيف ذاك وقد
أتيتكم يا كرام العُربِ والعجم
جفا عياني منامي في الدجى وأنا
فلم يقر قرار لي من الالم
وضقت ذرعاً ساءت حالتي أبداً
فداركوا قبل ما أُودى من السقم
وبي بسوء النوي لهيب نار جوي
عسى غياث قريباً عاجلاً يقم
ضراءُ مسته رق منتمي لكم
وصار من سقمه في حالة العدم
وشاهدٌ لي دمع مرسَلٌ سَبق
بحمرة كشبيه الدم والعنم
وصرت في عَبرة مما جنته يدي
من شؤم ذنبي أرى بالذل والندم
طرقت باب كريم يرتجى أبداً
حي سميع بصير فهو لم ينم
كذا وثنيت بالهادي الشفيع لكي
أرى القبول وتقبل دعوتي بهم
هم آل بيت رسول اللَه كلهم
فيهم فخار وفي أقوالهم حكم
محمدُ العاقب المبعوث بالكرم
والفيض والمن والاحسان من قدم
ومن به طيبة طابت عناصرها
مشرَّف الروضة الغناء والاكم
نبيُّ ذي الصدق والتحقيق من أزل
والصفح والذكر والاحسان والحكم
ترى البقاع به تزداد من شرف
وطاب ارجاؤها في السهل والاكم
حنَّ البعير له والظبي كلمه
والجذع حن له والديب والكلم
ومذ دعا الشجر الخرساء طائعة
أتته تسعى على ساق بلا قدم
وكم معجزات لهذا المصطفى أبدا
تواترت عدها لا يحص بالقلم
وتلك بالخبر المشهور مسفرة
كطالع الصبح والسيارة النجم
وأنبع اللَه ماءً من يديه سقى
جيشاً عظيماً روى الظمآن والنعم
بالوحي شرف والمعراج ثم رأى
مولاه بالعين جل اللَه لم ينم
ونال علماً وأخلاقاً مكرمة
والرب خاطبه بالقول ذي الحكم
تاهت جميع الحفاظ واندهشت
وحار في وصفه الجمهور والعلم
هذا النبي الكريم المرتجى سنداً
في دار دنيا وأخرى معدن الكرم
مشفع شافع في الحشر منقذنا
من هول ذي موقف والنار تضطرم
وبالنبي حميد الفعل سيدنا
أوليتنا خالقي من سابغ النعم
أثنى عليه بآي الذكر محكمة
ربٌّ تنزه عن كيف وعن عدم
اللَه نوَّه باسمه وخصصه
بعمره مقسماً في الآي ذي الحكم
فامنن على ناظم بالجود في عجل
فانني ضاع صبري ضائق النسم
وتشفه من عنى أضناه عبدك من
محمد هاشم ابن الميرغني الختم
وصل رب على المختار ما بزغت
شمس وبدر أضافي حندس الظلم
مسلماً وائماً ما لاح بدر سما
وما سرى البرق في الظلماء من إضم
مَغترَّ برقُ قبا واخضلّ ودقُ ربا
من عُربِ كاظمة جيران ذي سلم
وعُمَّ آلٍ وصحبٍ سادتي وبهم
أنال قصدي الذي أهوى بفضلهم
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
هاشم الميرغنيالسودان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث332