تاريخ الاضافة
الخميس، 19 يونيو 2014 07:12:10 م بواسطة حمد الحجري
0 311
صلاة ربي على المختار صفوته
صلاة ربي على المختار صفوته
محمد ثم أصحاب وعترته
يا سائرا في دجا الاطلال مبتدرا
بالظعن جادلها يا طيب نغمته
عرج بنحو لواهم كي أودعهم
فان لي قمراً يزهو بتيهته
أهم عريب النقا من نحو ذي سلم
أم هم أهيل الحمي الشرقي منتبه
نعم أهيل الصفا والجود ثم وفا
ولن يضيعوا فتى يولو لفاقته
فيهم مليح سبى قلبي بصولته
في الحسن حين ازدهى في حال مشيته
في مشيه ميلٌ في طرفه حوَر
كالغصن ميلا ويزهو في تظرفه
يختال في صبب قلبي به خبل
وذاب جسمي وروحي في محبته
والليل من شعره محلو لِكَ غسقا
والصبح يطلع من لألاء غرته
نعت حوى كل معني حارَ واصفه
وأبيض الوجه محمر مورده
وناحل الخصر عبلُ الرَّدف أثقله
من بين كل البرايا جل واصفه
أصابَ باللحظ قلبي هل أقبله
واجتنى الورد من تقبيل وجنته
تبارك اللَه قد فاقت شمائله
لم تقتنع نفسنا من نفس سيرته
فجل من صاغه في ذات هيكله
وأبدع الحسن في ذرات صورته
قد زانه فرط وصف فيه منظما
وحلية الحسن مع أوصاف زينته
مذ أحدقوا نظراً في ذي محاسنه
فجملة الناس مفتون بطرته
فمن هواه عليل جلُّ ذلك من
عينين ثمَّ وأقنى الانف أصقله
قد أكمل اللَه فيه الخلق مع خلق
كدمية نزَّهت من كل مشيته
وعنقه كلُجينٍ صاف معدنه
وثغره الدر لا تنسى غدائره
له من اللَه ما يهواه من أَزل
وكل تصريف مولانا على بده
محمد خير كل الخلق من مضر
ربيعة الفرس قد صالت بصولته
وأزك كل الورى في الخلق مع خلق
وخيرهم في عطاياه ومنحته
وطه من لا يوازي فخر أمته
ولا يعادله شخص برتبته
ولا مثال له طول المدي أبداً
في ذي مكانته أو ذي فخامته
من النبيين من رسل ومن ملك
لدى الاله ومن أرسى دعائمه
اللَه جلله بهبة عظمَت
كساه كل وقار من فضائله
أرجوه من بعض إحساناته يهب
ويحبني محسناً من ذي عوائده
يا سيدي يا رسول اللَه غث ولدا
ابنالكم وعبيداً ضل مأخذه
فهاشم الميرغني المنسوب منتحباً
مقيداً بعظيم الذنب مثقله
صلى عليك إله العرش ما بزغ ال
بدر المنير وأبدى من غمائمه
والآل والصحب من قاموا بواجبه
ما غردت فوق غصن البان طائره
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
هاشم الميرغنيالسودان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث311