تاريخ الاضافة
الخميس، 19 يونيو 2014 07:13:04 م بواسطة حمد الحجري
0 384
صلاة اللَه ما سحت غمامة
صلاة اللَه ما سحت غمامة
على المختار ذي الوجه الصبيح
نبي فاضل حاوي المعاني
وخير الوصف والعقل الرجيح
بآيات مبينة أتانا
بهدي جاء والدين الصحيح
هدى يتلى علينا ذي بيان
وأمر مسند حسن وضيح
عسى الرحمن من إفضال طه
ينلنا جواده ذاك الربيح
جوار في الجنان بدار خلد
وحور نعم نبا منزل فسيح
حوى المختار خيرات حسان
وأكمل منطق عذب فصيح
يهبنا توبة ورضاه دوماً
يطهرنا من الدنس القبيح
فاني الآن مرؤ مستهام
وصب مغرم دَنف طريح
غرامي الصدق سار به الركائب
وبعلمه أخو حبٍ فليح
ليبك معي على هجري البواكي
وبرث لنا أخو ود صحيح
كأني لن أكون حبيب شخص
فيرث لحالتي ويكن نجيح
فديتك ما الوشاة رثو العذل
وصرت مبرحاً جسمي وروحي
بذكر محمد سُرَّت نفوس
بمدح ان سري مستريح
حبيب اللَه قد أثنى عليه
زكى خلقه هاد نصيح
وأرسله المليك لنا غياثا
رسول صادق برٌّ مليح
عليه اللَه صلى كل وقت
متى ما يلمع البرق الوضيح
وآل والصحابة ثم حزب
وشيعة صاحب الوجه الصبيح
متى ما نال وصلهم محب
وناح وقال من قلب جريح
وسلم دائماً ما قال صب
بدمع زاد من جفن قريح
ومهما الدوح رنحه نسيم
وحرك بانة الأغصان ريح
وألف هاشم مدحاً ونظماً
وأطرب للجماعة في المديح
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
هاشم الميرغنيالسودان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث384