تاريخ الاضافة
الخميس، 19 يونيو 2014 07:31:35 م بواسطة حمد الحجري
0 208
ما لسلمى يا ميُّ طالت نواها
ما لسلمى يا ميُّ طالت نواها
لا نراها ولا نرى من يراها
مر شهر ولم تزرنا وكانت
كل يوم تغشى ولا نغشاها
هل سعى بيننا السُعاة فمالوا
برضاها عنا ونالوا رضاها
أم دهاها داهٍ ولم تسألي يا
ميُّ عنها لتعلمي ما دهاها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
وديع عقللبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث208