تاريخ الاضافة
الخميس، 19 يونيو 2014 07:33:29 م بواسطة حمد الحجري
0 242
يا نخلةً كلما مرَّ النسيم بها
يا نخلةً كلما مرَّ النسيم بها
حنّت اماليدها خفضاً تحييه
وتحتها رشاء شعري يمرُّ به
مسلماً وهو لا يرنو من التيه
كأنه صنمٌ اقبلتُ اعبده
فلا تحركه نجوى مناجيه
ارسلتُ أغلى القوافي في تحيته
فكان كالصخر بالياقوت ارميه
وطفت بالنخلة الشماء اسألها
هل من سبيل إلى روح فتحييه
فاسقطت تمرها من فوقه فهوى
إلى الحضيض يلم التمر في فيه
يا ليته لم يكن حياً ولا نظرت
عيني جميلاً ببعض التمر تحنيه
يغرى من الثمر الفاني بساقطة
وليس اغلى ثمار النفس يغريه
مضيت ابحث في دنياي عن رشاءٍ
من عالم الروحِ قوت الروح يغذيه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
وديع عقللبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث242