تاريخ الاضافة
الخميس، 19 يونيو 2014 07:34:46 م بواسطة حمد الحجري
0 201
ما أنتِ أنطونيو بل أنتِ غريدُ
ما أنتِ أنطونيو بل أنتِ غريدُ
إني لأنطونيو هذي التغاريدُ
ما أنت انطونيو بل أنت ساحرة
في سحرها الحب والإِلهام والجود
سحران عندك في صوتٍ وفي مقلٍ
وان قلبي في سحريك معمود
فسحر صوتك بنت ألحان تسكره
وسحر لحظك سيف فيه مغمود
ما كل سحر إذا ما لاح يعجبه
لكن سحرك محبوب ومعبود
ان رمت يوماً غناءً بات ممتقعاً
من روعة الفن المزمار والعود
أو قلت يا جارة الوادي ترنح من
ترديدها الصخر واهتزت لها البيد
فانت أنت التي ان انشدت سحرت
وانت انت التي باهت بها الغيد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
وديع عقللبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث201