تاريخ الاضافة
الخميس، 19 يونيو 2014 07:35:06 م بواسطة حمد الحجري
0 260
قل لمن يخفي هواه حذرا
قل لمن يخفي هواه حذرا
ليس عندي في الهوى ما استترا
كل ما بي من غرامي ظهرا
أنا من تسمع عنه وترى
لا تكذب عن غرامي خبرا
أنا في عُرف الهوى عرافه
معلنٌ مكتومه كشافه
نابذٌ ستر الحيا عيافه
لي حبيبٌ كملت أوصافه
حق لي في حبه أن أُعذرا
لا تلمني إِن ألفت السهرا
انني اعبد هذا القمرا
لا أرى تشهير وجدي منكرا
حين أضحى حسنه مشتهرا
رحت بالوجد به مشتهرا
ما لغالٍ في رضاه ثمن
لا دمي لا معشري لا الوطن
كل شيء عنده مرتهن
كل شيء من حبيبي حسن
لا ارى مثل حبيبي لا أرى
لا أرى مثل حبيبي ساحرا
يخلب اللب ويمشي سادرا
ناعسٌ بتُّ عليه ساهرا
احورٌ اصبحت فيه حائرا
أسمرٌ امسيتُ فيه اسمرا
كلما كاشفته وجدي ابى
أن يرى الجدَّ به لا اللعبا
يحرق القلب ويلهو طربا
وتراني باكياً مكتئبا
وتراه ضاحكاً مستبشرا
أنا من بالروح يفدي حسنه
وهو بالوصل مطيلٌ ضنه
مستبدٌ بي مسيءٌ ظنه
بعض ما ألقاه منه انه
لا يزال الدهرَ بي مستهترا
ان دراً لامعاً في نحره
دون درٍّ لامعٍ في ثغره
وهو من قال البها في شعره
ان ليلاً داجياً من شعره
فيه ما احلى الضنى والسهرا
جاء اهلي بالمداوي إذ ذوى
ورد خدي وبرى جسمي الجوى
عبثاً ترجون يا اهلي الدوا
بين قلبي وسلوي في الهوى
مثل ما بين الثريا والثرى
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
وديع عقللبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث260