تاريخ الاضافة
الخميس، 19 يونيو 2014 07:35:56 م بواسطة حمد الحجري
0 239
تركوه على الصليب مسمر
تركوه على الصليب مسمر
دمه من كلومه يتفجر
هو رب السماء يشقى ويقهر
ويعاني نزع الحمام الأحمر
اسلم الروحَ بعد طول العذابِ
فغدا الكونُ كله في اضطراب
غابت الشمس قبل وقت الغياب
ودجت ظلمةٌ على الأرض تنشر
بعد ذا شققت بطون القبور
مثلما فطرت قلوبُ الصخور
وبدا البرق في الدُجى كسطورِ
من سعيرٍ والرعدُ في الجوِّ زمجر
ثم سادَ السكون في الغبراءِ
تحت حزنِ الطبيعةِ البكماءِ
ولوى للهدوء ذو الضوضاءِ
وإلى الكهف كل حيٍّ ادبر
ذاك خطبٌ قد أخرسَ الأطيارا
فسجت واستظلتِ الأوكارا
غير أن الاشجار والأزهارا
كان ما بينها حديثٌ يُذكر
قال منها صنوبرٌ في الشآم
مات ربي فادي جميع الأنام
فاسودادي ووحدتي في مقامي
قد أشارا إلى حداد الصنوبر
وبصر فند اشعرت بالحداد
كرمة بعد موت ذاك الفادي
عناقيدها إذ غدت في اسوداد
تقطر الدمع أحمراً إذ تعصر
ثم قال السرو الذي في الكرمل
مات ربي فالحزن بي يتأصل
وبظلي كل القبور تظلل
وبغصني أحرم الطير موكر
ثم لاح الصفصاف في الحسرات
بغصون إلى الثرى مائلات
تتدلى من فوق نهر الفرات
ودموع الصباح منها تنثر
وإلى بقس قاف نفخة ريح
حملت من زفير صدر المسيح
زفرةً غادرته في تبريح
فذوى عرقه وقد كان أخضر
ثم قال الشربين قد مات ربي
فأنا بعده موالٍ لكربي
وبانفاسي اللظية يجري
سم داء يبت حبل العمر
وإذا النحل جاء يمتص زهري
فبزهري للنحل موتٌ مقرر
ثم صاحت شقائق النعمان
مات فغرت أحزاني
فانظروا فحمةً مكان جناني
فهي قلبي من بعد ما قد تسعر
كل نبتٍ بادٍ على الغبراء
حركتهُ عواملُ البأساءِ
ما خلا الجور صاحب الكبرياء
شهد الخطب دون ان يتأثر
حينما قيل مات فادي الأنام
قال قد مات عن ذوي الآثام
فأنا لا أراع من ذا الحمام
إذ أنا طاهر فلا اتغير
كان إذ ذاك طائراً في القضاء
ملك ينتحي ربوع السماء
بين كفيه ضم كأس دماء
نالها من لدى الصليب الأطهر
سمع الحور إذ غدا يتكلم
فأذاب الملاك من ذلك الدم
فوق عرق الحور الذي ما تألم
لمصاب له الجماد تفطر
ثم ناداه يا أخا الإعجاب
ان تكن قد ثبت يوم المصاب
فلتقم دائماً اليف اضطراب
يا أخا الكبرياء ربك أكبر
وكذا الحور منذ ذاك الزمان
ألف الارتجاج في كل آنِ
وحفيف الأوراق في الأغصان
كاسانٍ بأمره قد أخبر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
وديع عقللبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث239