تاريخ الاضافة
الخميس، 19 يونيو 2014 08:20:14 م بواسطة حمد الحجري
0 231
شمس الفضيلة ما دهاك غروب
شمس الفضيلة ما دهاك غروب
إلا وفي وجه السماء قطوبُ
جزعت عليك نجومها وبدورها
وانهل مدمعها الندى المسكوب
يا أم أقمارٍ أعار وجوهها
نور الفضائل نورك المحبوب
ما ضر قومك ان تغيبي وهو وج
هك في وجوه بنيك ليس يغيب
من كل مؤتم ببرك بره
قيسٌ على حبل الهدى مشبوب
وإذا دعا لباه اخوته ومن
هم جهبذٌ واديبةٌ وأديب
سلكوا سبيلك في الحياة كأنهم
وفد لخدمة ربه مندوب
من مات يا سعدي وخلف مثل من
خلفت حق لمثله التطويب
وإذا تمزقت القلوب عليك من
جزع وسال الدمع وهو صبيب
فهو الدليل على جميلك في الورى
شهدت به لك أعين وقلوب
ما أم دارك موجع من علة
ولقيته إلا وأنت طبيب
كم كربةٍ فرجتها عن بائس
فمضى يردد حمدك المكروب
ونصائحٍ اسديتها فتدحرجت
من دونهن نوازل وخطوب
وإغاثةٍ أديتها تحت الغيا
هب والزمان نوائب وحروب
ومصيبةٍ لاقيتها بمجن صبر
لا يهي للنائبات تنوب
أدركت شأو الزاهدات وذقت من
مضض البلا ما ذاقه أيوب
وشرعت أشرف شرعة للامها
ت وعشت لا لوم ولا تثريب
اللَه يكفل ما طلبت من الجزا
ء وفي السماء منالك المطلوب
يا أيها الحبر الحصيف هي الحيا
ة كما ترى أن الحياة صليب
لا تبك أمك وابك امتك التي
كادت على جمر العذاب تذوب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
وديع عقللبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث231