تاريخ الاضافة
الجمعة، 20 يونيو 2014 07:01:30 م بواسطة حمد الحجري
0 310
زارَ الحبيبُ فزارَ أَجفاني الكَرَى
زارَ الحبيبُ فزارَ أَجفاني الكَرَى
ودَنا سرورٌ كان عن قلبي سَرَى
لا تنكروا أن غابَ عنا مرَّةً
شِيَمُ الكواكب أَن تغيبَ فتظهرا
وافى كبدر الأفق بعدَ غروبهِ
فجلا عن العين الظلام الأَغبَرا
أهلاً بمَن أخَذ القلوب وديعةً
وأَعادها معهُ تخوض الأَبحرُا
إني ظننت لقاهُ وهماً كاذباً
إذ كان في عيني يظلُّ مصوَّرا
كم بتُّ في سهرٍ أراعي أَنجُماً
فحُرِمتُ طيفاً جآءَ منهُ مُبَشِّرا
أهديتهُ دُرَّ الكلام منظَّماً
يبدو لَدَى دُرّ الدموع منثَّرا
لا ردَّ أيَّام السُّرَى بعد اللقا
مَن ردَّ أيَّام اللقا بعد السُّرَى
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
وردة اليازجيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث310