تاريخ الاضافة
الجمعة، 20 يونيو 2014 07:06:53 م بواسطة حمد الحجري
0 241
تبدَّى الهنا والهمُّ أضحى مُبَدَّدا
تبدَّى الهنا والهمُّ أضحى مُبَدَّدا
وقد صاحَ في الأَغصانِ طيرٌ وغرَّدا
واشرقَ بدرُ الأفقِ بعد افولهِ
فزالَ عن الأكبادِ ما كانَ اكمدا
من الغربِ قد وافَى يضيءُ بأرضنا
وهل قبلهُ بدرٌ من الغربِ قد بدا
لقد قرَّتِ الأبصارُ يومَ لقآئِه
كما ابيضَّ يومٌ كانَ بالبين اسودا
هو العالمُ الفردُ الذي عزَّ مثلُهُ
أديبٌ بجلبابِ الكمالِ قَدِ ارتَدَى
تنزَّهَ عن ثانٍ ولا عَجَبٌ فَمن
رأَى غيرَ بدرٍ في السمآءِ تردَّدا
لقد قامَ في صدرِ الكنيسةِ راعياً
فكانَ لها ركناً من المجدِ شُيّدا
بهِ اجتمعت أَبهى المناقبِ فاستَوَت
عبيداً لهُ إذ قامَ فيهنَّ سيّدا
لقد رقَّ طبعاً مثلماراقَ ودُّهُ
وقد طابَ خُلقاً مثلما طابَ مولدا
تهلَّلَ ربِعٌ حلَّ فيهِ فلو مَشَى
لكانَ سَعَى نحو اللقآءِ مجرَّدا
فلا زال في أوجِ العُلَى عالياً كما
يُسَمَّى وفي الدنيا سليماً من الردى
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
وردة اليازجيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث241