تاريخ الاضافة
الجمعة، 20 يونيو 2014 07:08:38 م بواسطة حمد الحجري
0 274
ذابت بجمرةِ فقدكَ الأَجسامُ
ذابت بجمرةِ فقدكَ الأَجسامُ
يا فاضلاً غَدَرَت بهِ الأيَّامُ
ناحت لفرقتك المنابرُ حسرةً
وبَكَت عليك الصُّحفُ والأقلامُ
قد كنتَ بدراً مشرقاً في أرضنا
فغدا بها بعد الضيآءِ ظلامُ
بدرٌ أتاهُ في التَّمام محاقهُ
عجبٌ محاقُ البدرِ وَهُوَ تمامُ
يا دافناً في الأرضِ أفضَلَ دُرَّةٍ
ناحت عليها العُربُ والأَعجامُ
لو تجعلُ الأجفان أصدافاً لها
في بحر دمعٍ طابَ فيهِ مقامُ
يا رأسَ زاوية الكنيسةِ من ترى
ركناً يكونُ لها عليهِ تُقَامُ
قد كنتَ صخراً ثابتاً لعشيرةٍ
إن ضاهتِ الخنسآءَ ليسَ تُلاَمُ
مَن بعد فقدِكَ للرشادِ ترى ومَن
لنوائِبِ الخطبِ الشديدِ يُرَامُ
قد كنتَ فرداً في الأَنامِ ولم تَزَل
فرداً على مهدِ البلآءِ تنامُ
كانت تحومُ الناسُ حولكَ رغبةً
واليومَ قد حامت عليكَ هوامُ
قد سرت عن وادي الدموعِ مُوَدّعاً
هل يُرتَجَى بعدَ الوداعِ سلامُ
إن كان جفنكَ نامَ نومةَ دهرِهِ
فالنومُ في جفنِ المحبِّ حرامُ
ولئن تكن قد زلتَ عن أوطاننا
فلمجدِ نفسكَ في النعيمِ دوامُ
منا عليك تحيةٌ منثورةٌ
وعلى ثراكَ من الدموعِ نظامُ
ومراحمُ الرحمنِ كلَّ عشيةٍ
تُهدَى لقبركَ والسلامُ ختامُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
وردة اليازجيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث274