تاريخ الاضافة
الجمعة، 20 يونيو 2014 07:09:38 م بواسطة حمد الحجري
0 201
ما لي أرى الثغرَ من بيروت مبتسماً
ما لي أرى الثغرَ من بيروت مبتسماً
والزهرُ ينبتُ فوقَ الروضِ أفواجا
فقلتُ ماذا اقتضى هذا السرورَ لها
قالوا رأت في أعالي راسها تاجا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
وردة اليازجيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث201