تاريخ الاضافة
الجمعة، 20 يونيو 2014 07:22:33 م بواسطة حمد الحجري
0 136
يا ثغر بيروت البهيج تبسَّمِ
يا ثغر بيروت البهيج تبسَّمِ
وبحمد خالقك الكريم ترنمِ
اليوم زارتك المليكة فاكتست
شَرَفاً ربوعك بالطراز المُعلَمِ
هي أخت سلطان الأَنام مليكنا
وسليلة المَلِكِ الهمام الاَعظَمِ
فرع الملوكِ وفخر كل مليكةٍ
ذات الفضائل والمقام الأكرمِ
رقصت رُبَى لبنان تيهاً وازدهت
فيها الرياضُ بزهرها المتبسمِ
وغدت من الأفلاك إذ في أفقها
شمسُ الجلال تلوح بين الأَنجمِ
هي غصن دَوحة آل عثمان الأُلَى
شادوا فخاراً ليس بالمتهدمِ
قومٌ لهم شرفٌ الخلافة والعُلَى
بين الملوك من الزمان الاقدمِ
مجدٌ تخرُّ لهُ النجوم وعزَّةٌ
وَرَفَت كظلِّ في البلاد مخيّمِ
قد شرَّفت هذي الديارَ فحبذا
شرفٌ بهِ فُزنا باكرمِ مغنمِ
خَودٌ بدت تحت اللثام ومجدها
قد لاحَ بين الناس غير ملثَّمِ
ذات الصيانة والعفافة والتُقَى
والفضل والحَسَب الذي لم يُثلَمِ
هيَ فخر ربَّات الحجال إذا انبرَت
للفخر في أَدَبٍ وفضلٍ مُحكَمِ
قد زيَّنت بِحلَى الفضائل صدرها
من قبل حًلي ترائبٍ أو مِعصَمِ
وَرَدَت بشائرُ وفدها فتسابقت
للقآئها الأكباد قبل المَقدَمِ
وغدا بها ثغر التهاني ناطقاً
بالبشر بين منثَّرٍ ومنظَّمِ
لا زالت الأيام مشرقةً بها
ما لاح بدرٌ تحت ليلٍ مُظلِمِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
وردة اليازجيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث136