تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 20 يونيو 2014 07:54:59 م بواسطة حمد الحجريالجمعة، 20 يونيو 2014 07:56:17 م
0 308
أعد الحديث عن الأماني الحفد
أعد الحديث عن الأماني الحفد
واغتم مسالمة الليالي العود
وأدر كؤوس الراح فيها للهنا
أيدي الصبا منها صحيفة عسجد
طوراً تطوف بها الشموس وتارة
تسعى بها الأقمار حول الوقد
من كل وضاح الجبين أغر ذي
شمم وعز بالشباب معربد
يلقاك ملتحف الوقار كلاهما
بادي المشيخة في حداثة أمرد
يغدو بأصناف المسرة لاهيا
يوماً ويوماً بالمقيم المقعد
لا تبصر العينان منه لذي نهى
إلا خلال ممجد ومسود
إن قال كان الرأي منه مسددا
أو صال كان الخصم غير مسدد
وخضيبة الكفين مزر قدها
هيفا بأعطاف الغصون الميد
نشوانة بالحسن تعبث بالنهى
عبث الحوادث بالوليد المبتدي
تلقاك في ديباجتين منوطة
من فوق ضاف بالعبير مقرمد
أقسى مساساً من فؤاد معذبي
وأرق من قلب حزين المكمد
ما بين طلعة بدر تم مشرق
زاهي الجبين وليل شعر أجعد
فتاكة فتانة مأسورها
لا يفتدي وقتيلها لا يستدي
إن أقبلت فتنت وإن ولت سبت
مهج الأراقم دون نيل المقصد
تدني وتبعد بالذي تومي به
لأخي العفاف وللبغي الأنكد
فتظنها من ثم غير عصية
وتخالها من ههنا كالعضلد
وتروضها كخليستين عروبة
غض المساس وحيزبون علكد
لا ينقضي من حبها وطر ولا
يدنو لها بالغي عزم مجرد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
يحيى السلاويالسودان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث308