تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 20 يونيو 2014 08:12:47 م بواسطة حمد الحجريالجمعة، 20 يونيو 2014 08:13:16 م
0 290
سبحان إله على الخلائق منان
سبحان إله على الخلائق منان
قد أبدع هذا الوجود محكم اتقان
فالكون دليل على المكون حقا
بل فيه على وحدة المكون سلطان
الله تعالى له المحامد طرا
برٌّ ورؤوف على العباد ورحمان
قد أرسل خير الورى بخير كتاب
يتلوه إلى خير أمة هو قرآن
ما أعجب ما فيه من بديع معان
في أبلغ لفظ زها وأوضح تبيان
قد أنكر ما فيه من هدى وعلوم
عميان قلوب رضوا بصفقة خسران
أكرم بنبي أتى به وتحدى
من كان بليغا بعصره وإلى الآن
قد شرف هذا الوجود حين تصدى
للهدى وأبدى به قواطع برهان
من قام بأمرٍ من الإله بشيرا
فينا ونذيراً فكان أنصح إنسان
من ساد جميع الورى بأجمل خلق
في أحسن خلق سما وأوسع عرفان
لله هداة رأوا صباح رباح
منه فتحروا به الصراط بإذعان
من صدقه في سعادة ونعيم
من صد جحودا فذاك أخسر ندمان
يا خير رسول إلى الخلائق طرا
من أشرف قوم بدا بأشرف أزمان
يا خير ملاذ وخير كل كريم
كن لي وتشفع لدى مراحم ديان
لله تشفع بنجدتي وخلاصي
يا معدن جود ويا خلاصة عدنان
أسباب رضاك التي ذخرت لضيقي
حبي ومديحي ونسبتي مع ايمان
يا رب أعني لكي أكافي فضلا
منه لي دوماً مدى الزمان بشكران
يا رب أغثني بجاهه وأجرني
من سخطك عني لكي أدوم برضوان
واسمح بنجاتي من الغموم جميعاً
يا خير رحيم فأنت ملجأ ولهان
يا رب لي اغفر ووالدي وأشيا
خي دوماً بجاه أحمد ذي الشان
أزكى صلوات له وخير سلام
والآل وصحب وتابعين بإحسان
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
يوسف الأسيرلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث290