تاريخ الاضافة
الجمعة، 20 يونيو 2014 08:15:45 م بواسطة حمد الحجري
0 251
أحق الورى بالمدح رب الفضائل
أحق الورى بالمدح رب الفضائل
ومن قد تحلى بالمعالي الجلائل
كجودت باشا صاحب الدولة الذي
له شهدت بالفضل كل الأفاضل
وزيرٌ على الشان قد شاد منزلاً
من المجد معموراً بحسن الشمائل
هو البحر ف يعلم وجود وانما
تنزه في الوصفين عن نهر سائل
فللدولة العليا افتخارٌ بمثله
فليس له في غيرها من مماثل
تمكن من كل المعارف فانجلت
لافكاره فوراً صعاب المسائل
فآراؤه في كل خطب سديدة
مؤيدة منه باقوى الدلائل
واحكامه بالعدل مقرونة
كما صنائعه موصوفة بالجمائل
فما صده عن خطة العدل ذو هوى
وما مال في اثبات حق لباطل
بعزمٍ شديد ينصر الحق دائماً
ولا يختشى في نصره لو عاذل
تقرب في حسن السياسة عند من
على خلفه ولاه اعدل عادل
وخير صفات المرء حسن استقامةٍ
فتلك لنيل العز اقوى الوسائل
مكارم اخلاق جمعن بذاته
تجل عن الاحصاء في قول قائل
على البر والتقوى سريرته انطوت
فسيرته الحسنى فشت في القبائل
فعن كل شي قد تخلى وانما
تحلى بانواع الصفات الكوامل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
يوسف الأسيرلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث251