تاريخ الاضافة
الجمعة، 20 يونيو 2014 08:17:01 م بواسطة حمد الحجري
0 293
لمثلك يا مولى العلا أنظم الشعرا
لمثلك يا مولى العلا أنظم الشعرا
فوصفك قد حاكى الدراري والدرا
وأنت سلاف العصر أكرم أهله
سلالة أسلاف الكرام بني الزهرا
فذلك طه المصطفى ووزيره
علي فقد أمسيت أعلى الورى نجرا
وقد سرت من عهد الصبا سيرتيهما
فكنت السعيد السيد الرأس والصدرا
فوفقت للتقوى وفقت ذوي الهدى
بأعمالك الحسنى وأخلاقك الغرا
وفزت بإحسان إلى مستحقه
فحزت به من ربك الحب والأجرا
وجاهدت في الرحمن حق جهاده
فأولادك في الأولى الوجاهة والأخرا
وأودعت شهر الصوم خير عبادة
وودعتهُ بعد اعتكافك بالسرا
فابشر بأجر وافر متزايد
فأنت شكور بالمزيد له احرا
أمولاي عبد القادر الحسني الذي
مع العلم حاز الحلم والمجد والقدرا
لأنت إذا عد الأكارم مبتدا
لك الخبر المبدي الغوالي والعطرا
تهنأ بما أوليتهُ من كرامة
فأنت ولي المشتكى الضيم والضرا
ويا أيها المولى الذي بولائه
أصبنا الهدى ثم الهدية والبرا
وجل به ذا العصر إذ هو سعده
وباهت دمشق الشام مذ حلها مضرا
واشبه جود السحب جود يمينه
فسائله من سيله أحرز اليسرا
وبشر محياه ببشر وفده
بما جل رفد واسع يطرد الفقرا
هو البر والبحر الذي كل سائل
بساحله يغني ولا يجد النهرا
هو الكعبة الغراء دوما يحجها
ذو والحجر عالو الكعب ثم بنو الغبرا
شمائله تحكي الشمال لطافة
إذا وردت ورد الربا فجرت فجرا
تواضعه واللطف زاداه هيبة
وهيبته معها المحامد تستقرا
له منصب الفضل الرفيع مؤبدا
يجر له اقصى ثناء الملا جرا
امام به ائتم الهداة وانهم
بذلك قد نالوا السعادة والذكرا
أمير يسبر الركب بحدو بوصفه
كما باسمه يلقى التيمن والبشرا
هو الألمعي الصائب الرأي والحجا
هو الطاهر الذيل الذي يكره النكرا
فما خامر الفحشاء خاطر قلبه
ولا لفظ النطق الهراء ولا الهجرا
له نسب عال ونفس زكية
على حسب سام له يجلب الأطرا
على حبه كل البرية اجمعوا
واحر به ان حاز حب الورى طرا
وإني لا انفك دهري أسيره
ويا حبذا أسر به تكرم الأسرا
فلا زال يحكي الشمس في أفق العلا
وأنجاله تحكي كواكبها الزهرا
ولا زالت الأملاك تهدأ حوله
وكل ملوك الأرض تهدي له الفخرا
ودامت معاليه العوالي كميلة
ودام يؤدي للإله بها شكرا
ولا زال يطري بالفضائل والتقى
بلا كدرٍ يعرو ولا حادث يطرا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
يوسف الأسيرلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث293