تاريخ الاضافة
الجمعة، 20 يونيو 2014 08:18:38 م بواسطة حمد الحجري
0 261
حبي وهو الجنة البهيجة سيان
حبي وهو الجنة البهيجة سيان
من كل بهاء به لطرفي زوجان
الوجنة ورد والياسمين محبط
والنرجس عيناه والنهود كرمان
والريق رحيق حلا كصفوة شهد
كم فيه شفاء لقلب من هو ولهان
والخال وثغر ومبسم ولثات
در وعقيق وعنبر وكمرجان
أقسمت يمينا به قويم قوام
كالغصن إذا هزه الشمائل من بان
يا صاح أقلني من الملام فإني
من جام مدام الهوى وجدك سكران
إن كنت محبي فخلني وغرامي
فالعشق حرام إذا يشاب بسلوان
أو سل فؤادي الكئيب بابنة حان
مع شدو قيان تدق آلة الحان
أو خذ بيدي كي أرى زفاف حسين
إذ كل كريم يحسن ذلك جذلان
يدعي بحسين تحبباً وجزيل
حسن مع لطف به وغاية إحسان
فالله يهنيه في الحياة دواما
بالعرس ليلقى بني بنيه ذوي شان
انعم بنجيب حوى العلا بعلوم
يزهو بحلاها مدى الزمان ويزدان
والسعد مجداً مؤثلا وفخاراً
والدين ودنيا فذاك اسعد اقران
ان قيل اديب فقل نعم واريب
أو قيل انيس فقل وآنس انسان
أو قيل حسيب فقل نعم ونسيب
من سام علاه يراه انسب اعيان
أو قيل فصيح فقل نعم وبليغ
سبحان معيد بهِ بلاغة سحبان
من يصغَ لشعر يصوغه يتعجب
من لطف معانيه ان تأمل امعان
يا مفرد بيروت دم بأوج كمال
تزهو بمعال فأنت نزهة خلان
وافرح وتهنئ بذا الزفاف وأرخ
شمساً مع بدرٍ على الصفاء مقيمان
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
يوسف الأسيرلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث261