تاريخ الاضافة
الجمعة، 20 يونيو 2014 08:23:39 م بواسطة حمد الحجري
0 282
ألذ حديث ما روته الحبائب
ألذ حديث ما روته الحبائب
وأعذبه ما قد حوته الجوائب
صحائف ننميها لأحمد فارس
وما هو إلا البحر وهي السحائب
احاديث شتى نظمت في صحيفة
كعقد لآل والطروس ترائب
فرائد درّ من فوائدها بدت
وابكار افكار حسان غرائب
هي البرج زانته الكواكب في العلا
أو البرج حلته العذارى الكواعب
وتحسب من لطف الفنون خميلة
جميلة أفنان وفيها الاطايب
ويكرم مثواها لدى كل فاضل
وفيها لكل العالمين رغائب
لقد طبعت قصداً على الصدق فانجلت
بها عن خفيات الأمور غياهب
رقيقة لفظ حرة عربية
مهذبة ما شانها قط عائب
فقل لحسود رام ادراك شأوها
تنكب والا قطرتك المناكب
بديع المعاني ربها غير انه
لقس ايادٍ في الفصاحة غالب
إذا سفرت جلت معارفها كما
ترى لك من ذاك النقاب مناقب
لها يخطب القول الانيق وضده
كخابط ليل أو به هو حاطب
وما هو إلا الشمس عم ضيائها
ومن هم سواه ان سموا فكواكب
إذا شاء إنشاء فلله دره
يرى الدر فيه والدراري الثواقب
وتسكن في أبيات شعر نظامه
عقائل غيد بالعقول لواعب
وكل القوافي واقفات لأمره
فيختار منهن التي هو طالب
كذاك غدت كل الفواصل طوته
رقائقها تجلى له فيكاتب
اديب غدا الشعر الجميل شعاره
وينثر كالمنثور إذ هو كاتب
فلا تطلبوا يا حاسديه لحاقه
فذاك محال والمزايا مواهب
ولا تطمعوا ان تغلبوا في جدله
تجد لكم منه ليوث غوالب
همام تسمى فارساً عن تفرس
فذا الاسم في هذا المسمى مناسب
فلا زال في افق العلا بكماله
مشارقنا تثني كذاك المغاربُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
يوسف الأسيرلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث282