تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 14 سبتمبر 2014 09:54:07 ص بواسطة صبيرة قسامةالأحد، 14 سبتمبر 2014 07:22:14 م
0 268
الطباق
أبتر يديك إذا استطعت فراقي
يا ساكنا بمنارة الأحداق
وكفاك من لعب التخفي كلها
فأنا أراك بشاطئ الأشواق
أترى تعود إلى عناق دفاتري
أترى تصون الليل في إغراقي
فأنا كشمس لن تبثك نورها*
إلا بصيف ملهب الإحراق
سل كل حبلى من قوافي عشقنا
كم أغرقت مجهولة الإغداق
في كل ليل كم بكيت فراقنا
كم كنت أرجو في الهوى إعتاقي
لكن رحلت ولن تعود كما أنا
فلقد حويتك في البديع طباقي
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
صبيرة قسامةصبيرة قسامةالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح268
لاتوجد تعليقات