تاريخ الاضافة
الإثنين، 6 أكتوبر 2014 07:38:30 م بواسطة محمد ياسين
3 349
أقمارُها
ذاكَ المُتأرجحُ بي
ذاكَ المُتأججُ، والهادرُ موجاً من نارْ
يأخذني حيناً لبلادٍ تُشبهني
وأحايين إلى جهةٍ خامسةٍ تملؤها الأسرارْ
ذاك الثّائرُ، والسائرُ بي خلفَ حدودِ الوقتِ
يحطّمُ أبواباً موصدةً
ويفضُّ غشاءَ القولِ
فتأتلقُ الأشعارْ
2-
يأخذُني لامرأةٍ من ياقوتٍ
لمروجٍ من غيمٍ..
لندى فجرٍ يقطُرُ في روحي
أنشقُ فيضَ أنوثتِها
فتصيرُ دمائي أسراباً من نحلٍ
يتطايرُ حين يرى خيطَ دخانٍ يطلعُ من قلبي
أعبرُ هالتَها..
تختلطُ الأشذاءُ، ويمطرُني الغيمُ حنيناً
ألمس كفّاً من وهجِ الماسِ
تغضُّ الطّرفَ حياءً
أحضنُها ... وأموت
3-
يرفعُني العشقُ إلى أقمارِ الفُلكِ
أدورُ على وجعي عشرين هباءً، وأدور
وأزورُ معالمها قمراً .. قمراً
أرقبُ شبقاً ورديّاً مضطرباً بالشّوقِ
على شفتيها لكنّي لا أجرؤُ
أنسَلُّ إلى شلالِ التّبرِ المسدولِ على كتفيها
في القمرِ الذّهبيِّ أُقرِّبها
كي تسمعَ إيقاعَ مُحبٍّ لا يهدأُ
أرتدُّ.. أُطلُّ على الأقمارِ بها قمراً .. قمراً
أضواءٌ تطلعُ من قمرين شفيفينِ يموجانِ
بلون العشبِ الممزوجِ بإشعاعِ الصّبحِ
فضاؤهما سحرٌ وبريقٌ رقَّ، وراقَ لمشتاقٍ
أسقط حينئذٍ نيزك حبٍ في عالمها
تلمسهُ فيذوبُ هُياما
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد ياسينمحمد ياسينفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. فصيح349
لاتوجد تعليقات