تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 12 أكتوبر 2014 10:22:30 م بواسطة هبة الفقيالأربعاء، 4 مارس 2020 11:44:36 ص
0 592
نـونُ الأنـوثـةِ
عَجَزَ القصيدُ وحارَ بالأوصافِ
حتى القوافي قدْ أبتْ إنصافي
وحدي ونهْرُ الدمْعِ باتَ يضمني
والصبرُ أضحى للمنى مِجْدافي
يا منْ وعدتَ بأن حبكَ بلسمٌ
ما بالُ غدْركَ يستحلُ طوافي
ملَّكْتني بين الضلوعِ خميلةً
فإذا بجمركَ باتَ كلَ قطافي
لغتي ونزفُ الحرفِ فوق وجيعتي
ما أخمدا حزنا يبيدُ شغافي
حاءٌ وباءٌ..كيف غينٌ صاحبت
دالا وراءً في سنين عِجافِ
إني وهبتكَ من حناني أنهراً
وصببتُ في كفيكَ شهدَ عفافي
وبأرضكَ الجدباء بتُّ أسيرةً
عبثاً أموتُ ضحيةً لجفافِ
قلبي المتيمُ كبَّلَتهُ يدُ الهوى
ورمته في بحرٍ بغيرِ ضفافِ
أدمنتُ سمَّ الحب..عانقتُ الأسى
وقرأتُ في نجواكَ كل صحافي
سدَّدت غدركَ في حنايا مهجتي
سيف الخيانة أصعبُ الأسيافِ
وهناً على وهنٍ حملت كرامتي
ونزعتُ ذلَ العشقِ عن أكتافي
ومضيتُ في دربٍ رسمتُ نجومه
وغزلتُ ضوء الفجر من أصدافي
ماعادَ طيفكَ يستثيرُ ملامحي
ماعاد قربكَ غاية الأهدافِ
تحت الثرى أودعتُ حباً زائفاً
ورفعتُ لي قصراً على الأجدافِ
نهج الغرامِ سيستقيمُ بأضلعي
من دونِ إقلالٍ ولا إسرافِ
سيظل قلبكَ بالشقاءِ مكبلاً
ويذوبُ قلبي في النعيمِ الصافي
نونُ الأنوثة ما تضاءل سحرها
ماكان يوما في الوجود بخافِ
مهما تعاظم في ليالٍ جرحها
فالصبح يأتي بالنسيم الشافي
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
هبة الفقيهبة الفقيمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح592
لاتوجد تعليقات