عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > السعودية > محمد حسن حمزة > ومضى وراح

السعودية

مشاهدة
652

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

ومضى وراح

ومضى وراح
من هذه الدنيا استراح
تسعون عاماً عاشها
متنقلاً ما بين سندان الهموم
وبين مطرقة الجراح
تسعون عاماً عاشها
ما ذاق فيها طعم أنسٍ وانشراح
ما أسعدته غفوةٌ ما بين ريحانٍ وراح
أو بات فيها ليلة يخشى مداهمة الصباح
لكنها مرت مرور المتعبين بلا صياح
ومضى كصقرٍ سابحٍ مدّ الجناح
لم يخشَ موتًا بالسهام
ولا بطعنات الرماح
لم يحنِ يوماً رأسه أبدًا لشخصٍ
قاصداً منه التفضّل والسماح
لكنه لله يبكي ساجداً حتى الصباح
ومضى وراح
وتكالبت برحيله فوقي الجراح
عامٌ مضى
وأنا أسامر طيفه
كالطفل يبكي في الغدوّ وفي الرواح
ما زلت بين مصدقٍ ومكذبٍ
هل متّ حقاً يا أبي
أم أن أحلامي التي أبصرتِها
زيفٌ مباحْ
العمر يركض مثل وهم
فوق اتربة الرياح
لكن عمرك مفعم بالصالحات
فكنت كالماء الزلال طهارة
بل كنت نبراس الدروبِ
وكنت رمزًا للتسامح والمحبة
كنت بلسم للجراح
وبكتك احجار الطريق
وبكى القصيد و نغمتي
وبكتك قيعان المدينة
والتلال مع البطاح
محمد حسن حمزة

أنوه هنا أن هذه القصيدة المتواضعة هي معارضة لقصيدة الشاعرالمبدع مصعب السحيباني ( زيفٌ مباح ) . وهي بمناسبة مرورعام على رحيل والدي رحمه الله وغفر له الذي توفي في مثل هذا اليوم من العام الماضي 29 / 1 / 1435 ه .. ولكم محبتي .
التعديل بواسطة: محمد حسن حمزة
الإضافة: السبت 2014/11/22 07:37:06 مساءً
التعديل: الجمعة 2020/11/27 04:06:09 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com