تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 25 نوفمبر 2014 04:10:01 م بواسطة ugllyllion
1 351
ذكرتكِ في ديار الهند إلفًا
ذكرتكِ في ديار الهند إلفًا
عرفتُ بوصله سعد الزمانِ
فكان الذكر مجلبة انقباضٍ
ومشعل جمرة بين الحواني
بعدتِ وكم نهلْنا الحب صفوًا
بهيّ الجوّ مطواع العِنان
وكفُّ الدهر ترمينا بكيدٍ
وتزعجنا بأسقام الطعان
ولولا الحبُّ لطَّف ما نلاقي
لأهلكَنا الذي كنا نعاني
هجرتك رغم مطّلبي وقصدي
وحقكِ إنّ بُعدكم شجاني
فصبرًا مفخر الأعراض صبرًا
فسوف يحين ميعادُ التداني
فنشرب من غدير الصفو عيشًا
كريمًا لا يكدَّر بالهوان
كأنّ عهوده أنسامُ خير
يضمّ عبيرها أرَجَ الجنان
سنحيا في سماء الحب دهرًا
كأنَّا من هوانا فرقدان