تاريخ الاضافة
السبت، 13 ديسمبر 2014 11:20:48 م بواسطة حمد الحجري
1 829
فاتنة الحلم الرملي
بوحي صمتاً فاتنتي
صَمْتُك أبلغُ من ألفِ قصيدة شعرٍ
من ألفِ عبارةِ حبٍّ
من ألفِ حــديثٍ
بين أليفينِ التقيا بعْدَ فراقْ
صمتك أشهى من قبلة طفلٍ
من ضحكة طفلٍ
من باقةِ رؤيا تحمل فيض سلام
*******
فاتنة الحلم الرمليِّ
أيورق هذا الصّمتُ هديلْ ؟
هل يشفي ظمأ الصحراءِ عليلْ ؟
يدهشني صوتك في صمتٍ
صمتك في صوتٍ
أقرؤه .. يجهلني
أعشقه .. يقتلني
جئت إليك معذبتي
قدمي تسبقني ودمي يحملني
وأنا بين حنايا الصمت شريدْ
قدري أني أحلُمُ
أبْني قصراً من ورقِ
أكتب شعراً من أرقِ
أشـــدو من ألمٍ
أبكـــي من فرحٍ
قدري
أني تعبت من خطوي طُرُقي
تسألني فاتنتي
هل تسمع صمتاً آخَرَ يشبه صمتي ؟
تسألني : من أنت
وفي لفتتها وجهي ؟
تسألني : من أنت وفي نبرتها صوتي ؟
تسألني : من أنت وفي أحرفها لغتي ؟
تسألني : من أنت ؟
أنا يا سيدتي .. طائر حزنٍ نسي الشجَنَا
أنا مَنْ أَهْدى عينيك بريـــقاً وسـنا
أنا مَنْ أشعل أهدابك شـــوقاً ومـنى
أنا إن عِشتُ حياتي مغترباً
فقد اخترت فؤادَكِ لي وطنا
أنا قلبٌ أرسَله الشوقُ إليكْ
وأسيرٌ أسلَمَه الأسـرُ لديكْ
وذبيحٌ يبكي مِنْكِ علــيكْ
أنا يا سيدتي
متّهمٌ ببراءة قلبي من لحظة صدقٍ بين يديكْ
أنا يا سيدةَ الحلم الرمــليّ
شراعٌ أنكره الزورقُ فاحـتجبا
وحمامة أيْكٍ آثرتِ لها السجْنَ
وإنْ ناحـتْ أصغيتِ لـها طربا
تشكو الحزن لجارتها في نغمٍ
وحديثُكِ من فرحٍ يحتضنُ الشُهُبا
فاتنة الحلم الرمـليّ
وفاتحةُ الزمن الآتي
تسألني : من أنْتَ وفي غرّتها فجْري ؟
وعلى جبهتها عُمْري ؟
تسألني سيدةُ القلبِ :
أفي قلبكَ
فاتنةٌ غيري ؟
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إبراهيم صعابيالسعودية☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث829