تاريخ الاضافة
الجمعة، 26 ديسمبر 2014 04:34:27 ص بواسطة سمر احمد
0 200
الزيف والحضـــــــــارة
في عالم يطفح بالزيف الذي يختال في حبور
ينداح في مستنقع من حمأة الفجور ..
المدن الشاهقة القباب
يلفها الضباب
يضطرب الاحياء فيها في المدى المجهول
لا تنتهي حكاية الضياع او تشابه الفصول
و السائرون سادرون
في غيابة المتاه
يمضون في دروبهم قد خفضوا الحياه
كأنهم خطاه
يا بابل القرن الذي يدعونه العشرين
إنسانك المسكين
تلفه دوامة المأساة و التمزق المرير
و ينتهي الى سراب كالح المصير
تنفضه الوحشة في وجوم
كأنه محموم
يدب في اوصاله سم من السموم
في الغرب حيث يصلب الانسان حيثما يكون
حيث نرى الاقداس اذ تداس في جنون
و يشمخ الطاغون
في مدن الضباب والاسفلت و النيون والحديد
حيث العيون اللامعات كالزجاج كالجليد
حيث النفوس الخاويات في تشنج بليد
تطارد الملال و البرود والاخفاق
فلا حرارة الشعور الزاخر الدفاق
تدفئها و تبعث الاشواق في الاعماق
و لا توهج السؤال عن غدٍ جديد !!
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أنور خليلالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث200