تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 3 يناير 2015 06:26:06 ص بواسطة ياسر الششتاويالسبت، 3 يناير 2015 07:10:41 ص بواسطة ياسر الششتاوي
0 85
نهايتي
نهايتي تقلقني
متى بها سألتقي
يا ليتنا لا نلتقي
متى من الحياة تنتهي رحلتي
يا ليتها لا تنتهي
أخشى مصيري
هل أراني
في رحاب جنتي
ويصهل الفجر الحنونْ
أخاف أن أجني عذاباتي
وأن أعيش نادماً
ولا أخرج من دوامة السكونْ
الزيف من حولي
ولا أرى حقيقة ً
يشدني بريق صوتها
والدرب قاتم ٌ
يربي سطوة الشجونْ
إني أحب الناس كلهم
ولا تدخلني الأحقاد
والخريف كم أكرهه
حين أراه يحتل العيونْ
هذي الحياة
قد تكون نعمة ً
وقد تكون نقمة ً
وربما نعبرها
بدون أن نفهمها
فكم أرى بها غرائب الشؤونْ
كيف أغني
والحروب جمة ٌ
في عالم ٍ
تغمره مشارب الجنونْ
ذاتي تضيع
في متاهات الأسى
في كل لحظة ٍ
أريد أن أكونْ
أصرخ في وجوه جدبي
كلما تلوح لي
وكم أحاول الخروج
من مخالب الأنينْ
أين الحنان
والمدى الظليل
والشمس التي يعشقها
خطوي الذي لا يستطيع
أن يخونْ
تعبتُ
من هزائمي
ومن لظى الهموم
كم تعبت
ممن يمدحون في الدجى الخؤونْ
أزرع ما أزرعه
لربما أحصد
ما أبغي
وتسطع اللحونْ
يا أيها الآتي
هل الأيام
سوف تحرق النهرَ
وتلقيني بنيران الجمود
أم سأرتوي
وأطلق العصافير التي تحبسها
أيدي الظلام
إنني أريد أن أغرق
في السكينة الخضراء
والبعد عن الوهم
وأوجاع السنينْ
وعندما تأتي نهايتي
سيعلن المدى حقيقتي
إن لعنوا
أو كذبوا
فكم نرى من حولنا
من يشتهي
لكل شيء أن يشينْ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
ياسر الششتاويياسر الششتاويمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح85
لاتوجد تعليقات