تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 10 يناير 2015 07:15:33 م بواسطة ياسر أحمد مدنيالأربعاء، 14 يناير 2015 08:46:21 ص بواسطة ياسر أحمد مدني
0 468
ذكرى امرأة سرابية
عَامٌ مَضَى
دُفَِنت هُنَاكَ على بلادِ قَصَائِدي ....
هِيَ لم تِعد بِقيامةِ
الأوراقِ مثل الأُخرَيَـات ...
إعتَدتُ هذا اليوم أن
أُلقي قَصيدَتَها هُنا
في وَهمِنَا
وأُضِيفُ في أسفٍ
" وما يبقى من الأشياءِ حين تُسافرين "
نَفسُ الدّموع ونفسُ
أجزاء الخطابِ وزهرةٌ لا تُشتَرى
لم ألتقِيها مرةً أخرى
ولا أدري عناويناً لها
لم يأتِني يوماً غرابٌ كي يُعلمني
مراسمَ دَفنِها كالأُخرَيات ...
هي مِثلهنّ بلا وجود ...
وخُرَافةٌ أُخرَى أُشَيّعها إلى
كُتُب الهوى
... الَأمرُ عَاديٌّ سأَكتبُ فوقَ شَاهِدِ قَبرِهَا
ما أعتدتُه
" أنا لستُ أدري مَن هِيَ !!!
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
ياسر أحمد مدنيياسر أحمد مدنيالسودان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح468
لاتوجد تعليقات