تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 20 يناير 2015 06:51:23 م بواسطة حمد الحجري
1 794
طعم العطر من الغابات
يا طعمَ العطرِ من الغابات هناكَ ...
..بأرض النيلْ
يا لون الخمرِ بِدَنّ يسكرُ فيه الحب
يا قصة أيامى فى سفح الربوةِ فى...
...بلدى المسكين
أيقظتِ فؤادى بعد سباتٍ
...طَالَ وطالْ
وفجأتِ القلبَ بحبٍ من نيرانْ
مَرّتْ أعوامى فى الغربةِ شبهَ مواتْ
حتى ناديت باسمى كي ألقاك
كي أقرأ شعر الشوق وبَوْحَ الروح
وقرأتِك حرفاً من أحزانْ
ورأيتك طيراً يفرح بالألحانْ
ونشقتُ عبيرَكِ فى كلماتْ
أحببتكِ رغمَ الخوفِ ورغمِ الناس
وسرحتُ أجسّدُ حبى فى عينيك
قابلتكِ كالمجنون
ودفنتُ بشعركِ أنفاسى الحرّى
وعرفتُ المجد على جسدٍ كالبانْ
أرسلتُ حصانى يَسْرَحُ لا يهدأ
وأكلتُ النار
فكفانى بالله عليك
أعصابى ليست من ألياف
إمَا أنْ أنعم عندك بالأسرار
وأغذّى الروح هناءاتِ الأحبابْ
أو قولى: أنت بعيدُُ عن دربي
وتعاليْ سُدِّى فى وجهي البابْ