تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 22 يناير 2015 06:37:11 م بواسطة ياسر الششتاويالخميس، 22 يناير 2015 08:58:54 م
0 84
من لقلبك ؟
من لقلبك
في وحشة الطرقات المديدةْ
عتمة ٌ
تنجب التيه
والأمنيات بعيدةْ
أي شط
تروح إليه
لكي تستشف الرؤى
وترى صرخات النجوم الوليدةْ
من لقلبك
قد خانك السيرُ
والنهر يبكي عليك
وما زلت تحلم
أن تستعيد الورود الشهيدةْ
من لقلبك
هل من مكان ٍ
على ربوة البعث
أو في حنان البقاع السعيدةْ
ضاع من يد عمرك ما ضاع
هل من كيانك تهرب
هل تذبح الشمس
في ساحة الحسرات
وتهجر صوتك
يا أيها الزمن المترامي
أما من ربيع ٍ
جسور الخطى
يمتطي خيله
ويزيل القيود العنيدةْ
من لقلبك
من يرفع الدمع عنك
فكم في حياتك من كبوات عديدة ْ
ربما
تتعلم من ذوق تلك الهزائم
ألا تبالغ
فيما ترى
وتعيد اكتمالك
في غفوة الزلزلات الأكيدةْ
كم لقيت
وفي كهف حزنك
تسكن تيجانك الخاسرات
فهل ستظل
كما أنت
أم ستعود
إلى عهدك الذهبي
ولثم شفاه الليالي الفريدةْ
في مدى الاحتمالات
تسكن رحلتنا
ورياح الشكوك حميدةْ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
ياسر الششتاويياسر الششتاويمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح84
لاتوجد تعليقات