تاريخ الاضافة
الأحد، 22 مارس 2015 11:54:15 م بواسطة لفى الهفتاء
0 527
يا غريب
إي بالله إنـك غـريـب وبـيـن نـاسـك غـريـب
مــا دام مــا عـيّـن أحــدٍ فـيـك منـهـم ثــواب
عيَّبـت بالوقـت بـس الوقـت مــا فـيـه عـيـب
تلقى لهـا مـن عقـول النـاس بـــاب وجـواب
أنــت الــذي جبتـهـا يـمـال شـيـن النـصـيـب
واظـنّ مـا عــاد يـمـدي لــو تعـيـد الحـسـاب
عـرفـت وش مقـصـدك لا تحسبـنّـي مـريـب
لوّك سرقت الكحـل مـن عيـن زيـن الشبـاب
تـريد حـضـرة جـنــاب وتحسـبـنّـك تـطـيـب
عـاد ابشـر بكلمـةٍ مـا هـي بحـضـرة جـنـاب
حلت بحلالك علـى مقطـان مـا هـو خصيـب
والوقـت لـك حــدّ شلـفـا مـثـل شلـفـا ذيــاب
والله واعــرف المهلـهـل مــا يخـلّـي كـلـيـب
وإلا انت خلّيت من دون الصواب الصـواب
العـيـب يــا مـحـتـرم بمْـقـيـط وإلا الـجـذيـب
يـوم انكسـر ناظـرك بيـن العجـب والعجـاب
خذهـا نصيحـة وانـا مانـي باخـوك القـريـب
لا تـفـتـح بـقــلّ عـرفــك للمـشـاريـه بــــاب
لا تستـهـيـن بقـضـيـة كـــان عـقـلـك لـبـيــب
الله مــــن هــقــوةٍ راحــــت بــذيـــبٍ وداب
لا بــدّ مــا شـمــس ابـــن آدم بـيــومٍ تـغـيـب
جــا مــن تــراب ومــردّه بـعـدهـا لـلـتـراب
غصنٍ لـيـان وليـانـه لــو يـطــوّل .. ذهـيــب
يعمـر عـمـار وعـمـاره لــو يـطـوّل خــراب
الوقـت شيخٍ عقـيـمٍ مــا يـجـي مـنـه صـيـب
لا يذبـحـك سـيــف نـيّـاتـك يـمــال الـذهــاب
ما هو لجرحك طبيب إن كان جرحك عطيب
قد راح في نوت عـن عيـن العواجـي عقـاب
تــوّك بـسـنّ الشـبـاب وفـيـك بــان المشـيـب
والعـلـم بـيّـن لـنـا مــا فــوق كـفّـه خـضـاب
مـن فـاتـرات الجـفـون وضافـيـات السبـيـب
ظامي وتـارد علـى المـاء بـس تـارد سـراب
لا تعترضك الهبايـب وانـت غصنـك رطيـب
خذها خلاصـة خطيـبٍ جـاد حبـك الخطـاب
لا شفـت فـوق الجـبـل ذيــبٍ بتسـمـع قنـيـب
إنـزل تحـت كـان مــا تقـنـب قنـيـب الـذيـاب
تسـلـم يــدٍ لـجــل راعـيـهـا تـهــدّ الـحـزيـب
ورجـلٍ بعـد لـجـل راعيـهـا تـشـقّ الـرغـاب
في ســــاعةٍ للفــــنا فــــيها مقــــامٍ رهــــيب
ما يحـــكم إلا شـــبا ســـيفٍ صـقيل النصاب
يســـلّه الطـــيّب القـرم الجـــسور العــــريب
تقـــول مفجـــوع في ذلّ اقـــصراه القـــراب
لا مادت الحرب بنــتٍ في نحـــرها صــليب
وفلّت ظفـــاير شعرها واقصـــدتها الــركاب
ما للحـمل غير شقـــران وشعـــيل وهـــديب
تبــــرك لـــه وترتكـي بظهـورها ما تـــهاب
مـا ينقطـع مـن حـبـال الـعـز حـبـلٍ قضـيـب
إلا مــن ايـمـان مــن لا يحـتـمـون الـمــراب
وأرضٍ جديـب وثراهـا مـا يخضّـر عسـيـب
مــا طــاب للشـاربـة مــن عاليَتـهـا شـــراب
ومـن لا يــدوّر طلـيـب ولا يـوقّـف حـريـب
مـن دمّــه الـيـوم تــروى بـاتـرات الـحـراب
مهمـا رمـى رميتـه مـا طـاح منـهـا صـويـب
غـراب مـا حـام مهمـا حــام حـومـة عـقـاب
مـا هـو صحيـبٍ يسـرك فـي نهـارٍ عصـيـب
حتى ايش لو هو برد كــبدك بحلو الرضاب
يفجعـك فجعـة ابـن هـدلان فـي مـوت ذيــب
وقل وقتها وانت واقـف ويـش ودّى وجـاب؟
عسى يجي لـك علـى مـا قيـل حـظ ونصيـب
من بعـد مـا هـو ذهـب مبطـي يمـال الذهـاب
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
لفى الهفتاءلفى الهفتاءالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي527
لاتوجد تعليقات