تاريخ الاضافة
الإثنين، 23 مارس 2015 08:11:17 ص بواسطة لفى الهفتاء
0 407
مع ناصر مطلق (سجع كاهن نجد)
يقول ناصر بن مطلق البقمي
على سجْع كاهنٍ من نجد مدري وراه
مالت غْصون الشجر و أوراقها مايله
من راهبٍ ميّزت مشيته رزة عصاه
اليا توكأ عليها تدني الطايله
لابس قلِنسوّةٍ منها تضايق عداه
فيها بخط المقوقس كلمةٍ هايله
يمر فالوادي الموحش مرور القطاه
في كفه السر له فوق السنه شايله
جيته ابا انشدْه مدري جيت بابحث خفاه
مع ان بكرالكلام اْمن العدم حايله
يقول فيما يقول انه يحب اْقصراه
وانه على دارهم برق الوسم خايله
لكن طلع من فريقه من يبي ما يباه
وكثرت عليه الامم عورا ومتحايله
ورقى على منبره مدري رقى له حصاه
و وّرا عيون العور وش نجمة القايله
لنه رسم للحياه اللي يبيها حياه
ما فكّر انه يعيش العيشه الزايله
كم له وهو فالتقشف لابسٍ له عباه
لو شاف كل الديار الممحله سايله
له بيت في قبةٍ حمراء يذري ذراه
مدهال للضيف..لكن قهوته دايله..!!
يارد على جم بيرٍ ما يطفي ظماه
ويرجع وحس الشعور بداخله غايله
كم له على الماء ينادي لين جفت شفاه
وكبده بماء البير من نار الحشا جايله
يحط وزنة كتابه وسط دلة ذكاه
و يزود وزن الكتاب اللي اْهو كايله
ويشوف بيتٍ يحبه بعد ما هو بناه
آيل إلى الهدم وبيوت الفرح آيله
لكن حقيقة شعوره في زمان الرعاه
انه مع الفقر دايم حسبة العايله
حتى و هْو للمعالي كل ظلعٍ رقاه
كم مرقبٍ في عيونه ماهو بنايله
دوّر على اللي يبيه اْمن العنا مالقاه
وقفّل بعَد ما تنكّد يالفى فايله
على سجْع كاهنٍ في نجد مدري وراه
سمعت لي هرج لكن ماني بقايله
:
ورد لفى الهفتاء
على سجع كاهنٍ في نجد مدري وراه
عالت ملوك الثرى وجنودها عايله
من كان منهم نحت هيكل بواد المياه
هذي بقايا الرمك والقوّة الصايله
جاهم أشمٍّ .. وشقًّ مارده ما قواه
والواد هلّل بعد ثاني سنة حايله
سولف خريره على صخره وقوقع حجاه
عن عقدةٍ في متن هاك الأشمْ ضايله
لعيون موية عنودٍ عرّقت بالجباه
تبعثر النُمنمة من قطرةٍ سايله
شفها بمخدع أنو شروان ولا ضناه
لها كبار الجواري قامت اتحايله
فيما مضى نسوة الفرس انطوت في حماه
واليوم من بعدها ما به حدٍ جاي له
يحمل كتابٍ مقدّس يمّ بابا قراه
يوم ابتهل صلب كل الكرح متمايله
وأنا ذو القصر الأقصى ما يجيني أذاه
يومي بخمس الملاحم صغت معناي له
وسطه سميّ القرنفل يعتنقني شذاه
في منتجع تبهرك تشكيلة استايله
ساعة حسدنا حسودٍ يعلن الله ثواه
حتى جرح أذني اليسرى بمصغاي له
وأنا من أم الظفاير قرطست في خباه
قصة زمن سندريلا بعد مبكاي له
أداه بالمانلوج وبالدوازن أداه
يسحر أصيلة بلادٍ تجمح أصايله
كم بأضلعي قبر عيطل طيب الله ثراه
عليه دولة كبير القبط متهايله
واليوم قزوين عوّد في جبال السراه
والأرض من قصر رجل اللي مشى طايله
حتى ان ناصر تَناصر بالقياصر شباه
وأجاب من بالبلاد الهاشمي سايله
وأقول عنّه كلام الغي عله فداه
إن كان شمس المعارف فوقهم زايله
من مبتداه انتبه وش كان في منتهاه
والوادي الموحش اهله جات متغايله
على سجع كاهنٍ في نجد مدري وراه
ما قاله الشاعر اعرف ماني بقايله
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
لفى الهفتاءلفى الهفتاءالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي407
لاتوجد تعليقات