تاريخ الاضافة
الإثنين، 23 مارس 2015 08:13:49 ص بواسطة لفى الهفتاء
0 350
مع ناصر مطلق (لاقيس)
يقول لفى الهفتاء:
فوق جنحان الملك جبريل للتقوى مناره
دونها عبد الأميرة ضيّره غي الأميره
من هنا قسّيس دير الشام قرطس سنكساره
ساعةٍ من دون (ديره) واقفٍ (شمّاس ديره)
يوم طاحت طفلة الأعراب في كف الحضاره
قمت أجدّد حسرتي ما بين أهل شبه الجزيره
شفت (بمبا) سالفتها روجّتها (زنجباره)
وأرمد الغليون يشحذ من زهر ليلى عبيره
في ضلوعي موبذان الفرس الأعظم شبّ ناره
خايلتها ساعةٍ بأعتى ديار الأرض ديره
إيه يا (حاكم) كبير القوم وش قالت سماره
وأنت عنها دون سيف أبو جهل وإبن المغيره
وش تبي فيها (ربيعة) يوم صانتها (فزاره)
شرهة الحاكم مثل شرهة ولد لافي كبيره
رخّها دونه لباشق عامل الإفرنج غاره
أبرصً فيها تحقرص يوم قبّلها وزيره
عندها حاخام إسرائيل طوّل في إزاره
مسرحية عرضها شيّق وقصّتها مريره
شفت فيها ثوب إبن متى على الكافر إعاره
وخيّر الدين الحنيف أهدا على الرهبان خيره
بين (لاقيس) (ونساءْ من قوم لوطٍ) احتضاره
ماجناتٍ لجلهن قلزم بكى بحره خريره
مخدع الإسحاق فيهن مسرجت ناره دعاره
يوم شمس الدين ما بانت لأهل نجدٍ ظهيره
شمعدان الحق مخفيته من الباطل إناره
برّجتها ربّة المزمار والعيطل ستيره
واعذاب اللي عليها سابقٍ ليله نهاره
فوق مترف جسمها ذو نقرسٍ شرّع حريره
عل حاكم لا دفنها وسط رملة قوز داره
ألفٍ ليلة ما يناحي صوب رملتها بعيره
قصةٍ ما احدٍ قراها غير عفريتٍ بغاره
ما خبرها شقًّ ولا الغيطلة فيها خبيره
طرجمت مقلاص واسترسل بها فتنة قماره
وداسمٍ بالبيت الآمن كل همسة تستثيره
جاك فيها شاعرٍ نجمه تنحّى عن مداره
بألف عفرا من بنات الجن من عبقر وغيره
وأنت وسطه مولدك يشهد على الكوكب مساره
خاتم الورد الإلهي قبل لا تختم مشيره
فوق هيدب مسرجه ديدب على عزه وكاره
يوم جندل ما تمندل بألف عندل من عشيره
في عيونه من شجونه لآية الأبلق حجاره
وفي متونه من جنونه لآية الذئبي قريره
في يمينه صولجان الألق ولا في يساره
سيرته بين القسوس الأولة تاخذ مسيره
هيدبانه يوم ساجه ديدبانه من سطاره
يسبق الجني على كرسي سبأ ساعة مطيره
بيننا جمرة فؤادٍ ما قبسناها عياره
لي سريرة مثلها للحاكم المعني سريره
ما خشعنا يوم عبد الزنج مستنزل لزاره
لو بها ياقوت تغلب جاء على نفس الوتيره
قلت أسلمها لناصر حاكمٍ يثلج قراره
قبل عزرائيل يسمعنا صدى طاره وزيره
..
ورد ناصر مطلق يقول :
البتول اللي تمخطر ملك ماهيب إستعاره
خالعٍ لعيونها بُرده وهْي طفله صغيره
صوّغ من ترعى زماليق الحيا شرْد بكاره
شاعرٍ طيكل على مازر ليا نادا يجيره
يوم جتني قلت حيك قالت بْعيري وزاره
ما دريت الا وجوفي تشتعل فيه السعيره
غوص يالبحار وابشر لولوه والا محاره
وانت عارف ماتعرف والزمن مافيه خيره
يفرق اللي يوم يبطي مشغله فض البكاره
عن غشيمٍ مايفرق بين بتّار وجفيره
كل نارٍ تشتعل لابد مبداها شراره
والحضاره منطلق سامي على هيئه حقيره
من عصر سحبان والشايب على وجهه وقاره
مير في تالِ الزمن ماعاد يبغى الا الستيره
سالفتنا قبل ضليّل الهوى يطلب بثاره
وقبل دارة جلجل وموقف غوانيه وغديره
وقبل طعنة غدر..! مدري من سطر راس ونعاره
ساق ابن مره كليب واردفه بأبو نويره
توؤد البنت بشرفها قبل لايطلع غباره
مير هالحين شرفها لو هُتك ماصار عيره...!!
صفقوا مدري طرب مدري على نشوة زقاره
وغانيتهم ما استحت ترقص على نفس الوتيره
يوم لاقيس استوت على منصات الصدراه
ذكرتني بن عباد اللي بكى فرقى جُبيره
قرِبا والا تنحى مايبي كسري جباره
وكل عينٍ ما تشوف اللي يشوفونه ضريره
بحلقي يا شفقة العطشان في شوف الغضاره
كلهم في دير والراهب تصوافه كبيره..!!
كل واحد لو قرا وِرده وصلى لأستخاره
ما تنكس راية المرفوع باليمنى الكسيره
مير ما احدٍ فالزمن يرضى على نفسه خساره
والبلا كسر العظم مجمور مافاده جبيره
وكل طيرٍ في جناحه كسر لو بزّ بمطاره
تالة سمير لو طوّل على كرسي سميره
وانت تدري في حدايق بابل وقصة دماره
لو بقت حدايقه تحكي عن الماضي اسيره
يالفى والليل لأُولج فالنهار أرخى ستاره
والله انه سالفة موقف بلا حلقه اخيره
وانت لك مبدا على المشراف في راس المناره
وشفت بعيونك خبر عاجل وبثته الجزيره
بأن اقبض فقست بيضتْه وأنفكت صغاره
والعرب يا صاحبي لاهين بالفُرش الوثيره
دام مطرش بينهم مسموع وش ترجي ف غاره
لا سمع له يجتمع وياه في نفس الحظيره
ولو زلنبور المسمى اْللي تخصص فالتجاره
شاف ما آلت إليه أحوال الأزول الفقيره
كان حس انه من الدنيا كذا رد اعتباره
مير يا وجدي على اللي ما عرف وشهو مصيره
والعرب قالت منول حكمةٍ مدري عباره
يختلف عمى البصر واللي عماه اْمن البصيره
قالها اللي يوم غنى باديٍ في راس قاره
عن طمان الارض عدا فالمراقيب العسيره
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
لفى الهفتاءلفى الهفتاءالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي350
لاتوجد تعليقات