تاريخ الاضافة
الخميس، 23 أبريل 2015 01:47:05 م بواسطة عبد الكريم بدرخان
0 305
في مديح الانتظار
في انتظاركِ
أقرأُ (طوقَ الحمامةِ) للمرةِ العاشرةْ
وأضيفُ عليه قليلاً
لأشـرحَ معركتي الخاسرةْ
في انتظاركِ
أرسمُ وجهَكِ فوق الجدارْ
أقـبّـلُـهُ /
يتكلَّمُ /
أنَّ المحبّةَ فـنُّ انتظارْ
في انتظاركِ
كنتُ اختلقتُ لعينيكِ تسعينَ عذراً
وما الفائدةْ؟
إذا كنتُ أعرفُ عذركَ حقاً
ولكنني أتناسى الحقيقةَ
حين أعانقُ أوهاميَ الزائدةْ
في انتظاركِ
أعبرُ قربَ الكنيسةِ هذا المساءْ
أقولُ: (السلامُ عليكِ
مباركةٌ أنتِ بين النساءْ)
ثم أقرعُ ناقوسَ قلبي
لندخلَ في ملكوتِ السماءْ
في انتظاركِ
أنبشُ كلَّ الشوارعِ عنكِ
أصيحُ /
أغنّي /
أقودُ مظاهرةً ضدَّ عينينِ سلطانتينِ
وحُكْمهما الأبديّْ
لعلَّ عيونكِ حين تراني
عسى..
تطلقانِ الرصاصَ عليّْ
في انتظاركِ
أقرأُ (طوقَ الحمامةِ) للمرةِ العاشرةْ
في انتظاركِ
أنتظرُ الآخِرةْ
* * *
من مجموعة "كما أشتهيكِ وأكثرْ"، دار الأدهم، القاهرة 2014.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الكريم بدرخانعبد الكريم بدرخانسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح305
لاتوجد تعليقات