تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 25 أبريل 2015 04:45:11 م بواسطة غادة البدويالأربعاء، 11 مايو 2016 07:19:07 م
0 298
عماء .. لكني أرى
عمياء لكني أرى بأصابعي
وبما يداعبُ مسمعي فأسيرُ
لاتشفقوا أو تجرحوا بعبارةٍ
كُفَّتْ عيوني والفؤادُ بصيرُ
يكفي إذا حضن الدُّنا خفقانهُ
نبضتْ وعقلي زانهُ التفكيرُ
بالطّيرِ أشعرُ في الفضاءِ مرفرفاً
قربي يحطُّ كأنه المذعورُ
أصغي إلى ماءِ الجداولِ هادراً
يجري ويلحقُ بالمياهِ خريرُ
وبنسمةٍ ميّاسةٍ وهفيفها
أعلو بغيرِ جوانحٍ وأطيرُ
أجني من الآفاقِ أطيافَ المنى
كفراشةٍ حولَ الزهورِ تدورُ
وأشمُّ رائحةَ المروجِ وعطرها
وردٌ تفتّحَ ، زنبقٌ ، منثورُ
كلّ الأقاحي روضةٌ فواحةٌ
وأنا لديها عاشقٌ مسحورُ
فلِمَ البكاءُ على قضاءٍ شاءهُ
ربٌّ حكيمٌ ، عالمٌ ، وخبيرُ
أعطى لكلٍّ في الحياةِ نصيبهُ
ولنا حسابُ بعدها ونشورُ
سأقلّبُ الأيّامَ قبلَ ضياعها
أبغي المعارفَ والمفيدُ وفيرُ
خيرٌ أنا ممّنْ يرى بعيونه
والقلبُ من جهلِ الأمورِ ضريرُ
عمياءُ .. لكنّي أرى بإرادةٍ
لاتدركُ الأبصارُ كيفَ تنيرُ
القصيدة رقم 6 في مجموعتي مرافئ القلوب 1999/م
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
غادة البدويغادة البدويسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح298
لاتوجد تعليقات