تاريخ الاضافة
الأحد، 26 أبريل 2015 08:13:14 ص بواسطة عبد الكريم بدرخان
0 290
هذا المساء
هذا المساءْ
ينتابُـني قلقٌ وجوديٌّ
ويحضُـرُني الـبُـكـاءْ
ها قد مضوا ..
وبقيتَ تمسحُ عن حصى الطرقاتِ رعشةَ ظـلِّـهمْ
وتضمُّ أيـامـاً تقـمَّـصها الهباءْ
عيناكَ مثلُ حمامتينِ
تنـقّـرانِ الحَبَّ من ماضٍ تبعثرَ في الهواءْ
يا أصدقاءَ العمرِ..
كأسي مترعٌ بدموعكمْ
هل تبلغُ الأحزانُ حـدَّ الارتـواءْ ؟؟
هذا المساءْ
لا دربَ يوصلُني إلى نفسي
ولا أحلامَ تُبقيني على أملِ البقاءْ
* * *
من مجموعة "جنازة العروس"، دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة، الشارقة 2014.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الكريم بدرخانعبد الكريم بدرخانسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح290
لاتوجد تعليقات