تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 11 مايو 2015 06:46:38 ص بواسطة شوقي أحمدالجمعة، 15 مايو 2015 02:21:41 م بواسطة شوقي أحمد
2 767
عشقتُكِ
عشقتُكِ لمَّا دعاني القدرْ
فكنتِ الفؤادَ وكنتِ البصرْ
تعالي أُشاطرُركِ في الهوى
فعندي فؤادٌ يذيبُ الصخرْ
رفيقُ الغرامِ شقيقُ الهيامِ
دفيقُ الهوامِ طوالَ السحرْ
ترينَ حنيني بلحنٍ حزينِ
وكلُّ أنيني عليكَ سهرْ
سَلي الليلَ عني إذا مدَّ جفني
ولو طرفُ عيني كلمحِ البصرْ
فؤادي رهينٌ لكِ بينما
شكى منكِ طولَ النوى والهجرْ
فوالله خفتُ الهوى أنَّهُ
بداخلي يغلي بأنْ ينفجرْ
فيا طالما قد كتمتُ الجوى
ويكشفُ دمعي له ما استترْ
فيا قمرَ التَمِّ ها قد هوتْ
نجومي وأنتَ لها مُسْتَقَرْ
أنِلْنِي فؤادكَ حتى ترى
بأنكَ في كلِّ شيئٍ أثَرْ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
شوقي أحمدشوقي أحمدالبحرين☆ دواوين الأعضاء .. فصيح767
لاتوجد تعليقات