تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 20 يوليه 2015 09:19:41 ص بواسطة ياسر أحمد مدنيالأحد، 8 نوفمبر 2015 09:33:31 ص
1 341
عيدُ مِيلاد
نرْدٌ وَسُهَادْ
العامُ الثالثُ للميلادْ
وَحْدِي في صَمْتي سيدتي
" فِي ليلة ِعيدٍ زائفةٍ"
أحضرتُ جميعَ قصائدها
لم أكتبْ شعراً لسواها
لا تقرأ أبداً عيناها
للعام الثالث في صمتي
أتكيءُ الآنَ على أملٍ
وأخادع نفسي ثانيةً
الساعةُ لا تشبه وقتي
البلدة لأتالفُ صوتي
غريبٌ أنت لأنّي فيكْ
وأنا بالمثلِ لأنّكَ فِيّْ
تقويمُ الصمتِ سماويٌ
لا نمضي أبداً كالأشياءْ
نتساقطُ منه بلاسببٍ
نحيا ونموتُ بلا أسماءْ
ماذنب العاشق مولاتي
بعيونك كم ضاعت خيلي
وتهاوت كل حضاراتي
كم خضت الحب بلا بوحٍ
ورجعت أسيرَ الكلماتِ
وأغار عليكْ
وأعانق زهراً لم لن يمضي أبدا ليديكْ
لم تعرف يوماً ما جرحي
لم تعرف يوماً أشواقي
لم تعرف أني منك إليك
واعود لأعبث بالاوراقْ
وحدي والصمت
كلّ الأوراق إلى يدها
كلّ الأشعار لعينيها
كم حرفٌ ضلَّ شوارعها
وغناءٌ لم يعزف أبداً
إلا في مرفأ عينيها
ويجيءُ الصوتُ بلا (استئذانْ)
" هي لَيستْ لكْ
أو أنتْ قديماً لَسْتَ لها "
وهي الأقدارْ
أفنيت غنائك في اللاشيءْ
مازال الصوت يطاردني
وأعود أفتش عن يدها
في مقهى أول قافيةٍ
البحر غريبٌ عن يدها
لا بحرَ هنا
هو من كلماتْ
المقهى أيضا من كلماتْ
والقصةُ أيضا
والحبُّ الزائفُ والقهوةْ
حتى البرقيةُ والضحكاتْ
وسماءُ البلدةِ واللقيا
والدرب الخاشع والغاباتْ
والعيدُ الثالث للميلادْ
كُلّ الأشياء عداها هِيْ
فهي الموجودة في الدنيا
أشْعَلتُ شموعاً من وهمٍ
ونسجتُ خيالاً فخيالا
أمنيتي أن تغدو قدري
عيدٌ أبديٌ يا قمري
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
ياسر أحمد مدنيياسر أحمد مدنيالسودان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح341