تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 10 أغسطس 2015 05:53:29 م بواسطة عبدالله جديالأربعاء، 3 فبراير 2016 02:10:36 ص
0 315
شقاق الرفاق
إِذَا نَالَ الشِّقَاق مِنَ الرِّفَاقِِ
وَسَارَ الخِلُّ فِي تَلَفِ الخَلاَقِ
وَبَادَرَكَ السَّفِيهُ بِوَجهِ قُبحٍ
وَحَادَ عَنِ الحَقِيقَةِ وَالسِّيَاقِ
وَأَصبَحَ مُعدَمًا مِن كُلِّ حَسٍّ
كَسَقْي ٍ طَعمُهُ مُرِّ المَذَاق ِ
فَكُنْ بَينَ الشَّدَائِدِ مِثل نَخلٍ
بِرَغمِ الرِّيحِ فَوقَ الأَرضِ بَاقِ
وَسَامِحْ مَا استَطَعتَ وَكُنْ حَلِيمًا
فَمَا الدُّنيَا سِوَى لُقْيَا الفِرَاقِ
هُمُ الخِلاَنُ أَصنَافٌ فَهَذَا
أَلِيفُ الطَّبعِ مَحمُودُ التَّلاَقِي
وَذَاكَ السَّمحُ يَصفَحُ كُل حِينٍ
لُهُ قَلبٌ تَدَفَّقَ بِالوِفَاقِ
وَهَذَا العَاطِفِيُّ إِذَا تَلاَقَى
بِتلكَ الصُّحبِ يَغدقُ بِالعِنَاق ِ
وَمَنْ تَلقَاهُ يَومُ العُسرِ شَهمًا
وَذُو الوَجهَينِ يَغرَقُ فِي النِّفَاقِ
وَمِنهُمْ غَادِرٌ قَد قِيلَ فِيهِ
كَمِثلِ الكَلبِ يُربَطُ بِالوَثَاق
وَمَن أَلِفَ الوَقِيعَةَ بَين صُحبٍ
وَحَرَّضَهُمْ عَلَى نَهجِ الشِّقَاقِ
وَلَكِنَّ الحَصِيفَ رَزِينُ عَقلٍ
مِنَ الأَنهَارِ يَختَارُ السَّوَاقِي
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالله جديعبدالله جديالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح315