تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 17 سبتمبر 2015 02:11:55 ص بواسطة محمد حسن حمزةالخميس، 17 سبتمبر 2015 09:14:09 م
3 836
بضعٌ وخمسون
هاقد حظيت بما ترجوه يا رجل
هلاّ اكتفيت فما زاغت بك المقلُ
أما تعبت من الأهواء تطلبها
وأنت لاهٍ وهذا العمر مرتحل
بضعٌ وخمسون في عينيك أسئلةٌ
وفي دروب الهوى ضاقت بك الحيل
ترنو لأخرى وأخرى غيرها وكذا
لأخرياتٍ . وتمضي عندما تصلُ
ترنو لدنياً ومبهوراً بفتنتها
ولست تدري متى تمضي وترتحلُ
بضعٌ وخمسون مرت مثل عاصفةٍ
وأنت تهذي وقد أعيت بك السبل
لا الوقت وقتك لا صحب تسامرهم
ولا الشباب . ولا أيامك الأول
لا الأهل أهلك لا ميسون تعشقها
بأي شيءٍ هداك الله تحتفل
بضعٌ وخمسون ما أدراك ما بقيت
هلاّ أفقت من الغفلات يا رجل
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد حسن حمزةمحمد حسن حمزةالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح836