تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 19 أكتوبر 2015 10:07:42 م بواسطة صقر أبوعيدةالإثنين، 19 أكتوبر 2015 11:55:32 م
0 692
نشيدٌ لرعدِ القائمين
اللهُ أكبرُ يا أَيادي سَدّدِي
في كلِّ مُوجعةٍ لَهم وتَمرَّدِي
اللهُ أكبرُ يا بلادي غَرِّدِي
تحتَ السّما فوقَ الثَّرى لا تَقعُدي
تَرنُو العيونُ إلى عيونِ جَميلَتي
وَهبَ الجَمالُ جمالَهُ لِحبيبَتي
في كلِّ حينٍ تَسمعينَ صُراخَهمْ
وأَذودُ عنكِ النّارَ تلقَفُها يَدي
اللهُ أكبرُ يا جِبالُ تَثَبَّتي
فوقَ السّهولِ وأَوّبي أُمْنِيَّتي
هذي العواصمُ مزَّقتْ لي خَيمتي
يا أُمّةَ المليارِ لا تَترَدَّدي
يا قومَ أحمدَ هلْ رضيتُم ما بِنا
جفّتْ شَرايينُ النَّجابةِ في الأَنا
وتجمَّدتْ في كلِّ مصرٍ روحُنا
ظنُّوا لِباسَ اللّيلِ أسلمَ للْغدِ
اللهُ أكبرُ يا منابرَ أمّتي
وهنَتْ حروفُ خِطابِها في ذِلّةِ
أممٌ تَبُثُّ خرابَها في قريَتي
سترَينَها عينَ اليَقينِ لتُرعَدِي
اللهُ أكبرُ والصّدورُ تَجرّعتْ
مُرَّ الحصارِ وللْمَنافي قُيّدتْ
وَإذا النّفوسُ تَرَونَها قدْ أمْحَلتْ
بِئسَ الحياةُ إذا خَلتْ من سُؤدَدِ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
صقر أبوعيدةصقر أبوعيدةفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. فصيح692