تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 11 نوفمبر 2015 04:25:59 م بواسطة ياسر أحمد مدنيالخميس، 12 نوفمبر 2015 12:01:47 ص
0 439
حياة الورق
وماذا ستُغنِي حياة الورق ؟!
سنغدو هباءً إذا ما احترق
كلانا ورق
خيالٌ سرابٌ هوى مُختلق
سهادٌ أرق
تَمرُ الليالي ولا تنطقين
عشقتكِ صمتاً فلو تعلمين
وليت السكوت لدينا مبين
صَحِبتُ الأماني هجرتُ الحياة
نَسيتُ بأنّا أُسارى خيال
لصمتٍ يقال
وأعلمُ أيضاً بأن التجسّد من بيت شعرٍ لشيءٌ محال
وماذا سَتُغنِي حياة الورق ؟!
وكم أرّقتنا رياحُ السكوت
ترانا سكارى ولسنا سكارى
فهذا عذابٌ بذنب الورق
تَركتُ الكلام لصمتٍ عقيم
فقال الوجود "أَصَمتٌ نَطَق ؟! "
أتَبغي مُحالاً ؟
كَرَسمٍ لزهرٍ سجينِ الزوايا
تمنّى كيثراً
عِناقَ العبق
لماذا نهابُ صعود الكلام ؟!
ونهوى خيالاً بغيرِ التئام
لماذا ؟
لماذا ؟
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
ياسر أحمد مدنيياسر أحمد مدنيالسودان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح439