تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 13 مارس 2007 01:32:01 م بواسطة الدكتور حسين الصياد
0 437
موعد مع حورية
موعد مع حوريّة
15/5/2006م
في مرّةٍ كانَ الأصيلُ برفْقَتي
في نُزْهَةٍ عبْرَ المَساءْ
عيْنيَّ تسبَحُ في الفَضاءْ
في كُلِّ صَوْبٍ في الفَضاءْ
كادَتْ تُفارقُني عُيوني
قالوا : لكَ الأولى ! فقلْتُ بنبْرَةٍ
لا ليْسَ ينقصُها سَخاءْ :
ما دُمْتُ في فِكْرِ الجَمالِ أُديمُها
لن أستديرَ إلى الوَراءْ
أوليْسَ حقٌّ أن أُغذّي العَيْنَ عيْني ؟
لا لا أرومُ لها الفَناءْ .
أولَيْسَ خالِقُ كَوْنِنا
بِجَمالِهِ وَسَمَ الوُجودَ
فقالَ : سيروا
فانظُروا سرَّ الضِّياءْ ؟!
*****
وطَفِقْتُ أنظرُ في الوُجودِ فَهالَني سِرُّ الضّياءْ !!
حُورٌ تَسامى فيْحُها
في كلِّ زاويةٍ يضيعُ عَبيرُها
بالمِسْكِ والكافورِ فاحْ
وبِأسْهُمِ الحِرْمانِ قدْ قذفَتْ عُيوني
ويَحَها ! سَلَبَتْ عُيوني !
والقلبُ منّي في انفلاتْ
لمْ يَعُدْ قلبي بصَدْري
واهتزَّ في قلْبي وَتيني
يا لَرَوْعي حينما شاهدْتُ قلْبي غابَ عَنّي !
واستقرَّ بهِ الرّجاءْ
فوْقَ آجامِ العَذارى
يبتَني عُشَّ الهَناءْ
لمْ تعُدْ عيْنَيَّ مِنّي
قدْ فارَقَتْني حيْثُ غابَ القلْبُ يبْني
عُشَّهُ عُشَّ الهَناءْ
أوليْسَ مِنْ حقِّ القلوبِ بأنْ يشعَّ بها الضّياءْ ؟
*****
وبَقيتُ أعتصِرُ الثّرى
وأحثُّ خَطْوي نحْوَ أسْرارِ الوُجودْ
وسَمِعْتُ وَشْوَشةَ الأصيلْ
وبَقيّةً منْ حُمْرَةٍ كادتْ تُودّعُ أُفْقَها
حانَ الرّحيلْ !!!
لمْ يكنْ هذا الأصيلْ
غيْرَ عيْشٍ مِنْ جَديدْ
فوْقَ آجامِ العَذارى
حيْثُ أسْرارُ الوُجودْ
*****
وطرَقْتُ بابَ العَيْشِ عَيْشي مِنْ جَديدْ
فاسْتبدَّ بهِ الضّياءْ
وأعادَ عيْنيَّ اليَقينْ
لتَحُلَّ في وجْهي المُضاءْ
ببريقِ سيّدةِ الضّياءْ
وملكْتُ قلْباً منْ جديدْ
ما عادَ يؤرقُني الفَناءْ
ما دُمْتُ في عُشِّ الهَناءْ
ويحلُّ بس سرُّ الوُجودْ
لا لنْ أعودَ إليْكِ أرْضي
إنَّ عيْشي في السّماءْ
إنَّ عيْشي في السّماءْ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسين الصيادحسين الصيادمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح437
لاتوجد تعليقات