عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > مصر > حسين الصياد > بين غزة والضمير

مصر

مشاهدة
519

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

بين غزة والضمير

بينَ غزّة والضّميرْ
النّارُ والظلْماءُ والحقدُ الدّفينْ
والقصْفُ تألفُهُ العيونْ
أضْواءُ شتّى مِنْ هُنا
وهُناكَ في الليلِ العَميقْ
أشلاءُ أطفالٍ تُكابِرُ في الشوارعِ
رغمَ زّخّاتِ البنادِقِ والمدافِعْ
قصْفُ الكنائسِ والجوامعْ...
قصفُ المدارسِ والمشافي...
والحواملِ والمَراضِعْ...
وجُموعُ عُرْبانٍ تُصلّي للنساءِ وللمُجونْ
وتصومُ عن قوْلِ الحقيقةِ في ظلالِ الآثمينْ
شهِدوا لأمريكا بما شَهدوا لربِّ العالمينْ
لا يُشركونَ بِها وإنْ ذلّوا ومُرّغَتْ الذقونْ
*****
في غزّةَ انتُهِكَتْ على السّمْعِ المحارمْ
وعلى الشواطئِ طفلةٌ فُجِعَتْ
تعالى صوتُها ...
هلْ يا تُرى هزّتْ رُقادَ النائمينْ؟؟
كلاّ، ولا أجرتْ عُيوناً في المدامِعْ
فالكلُّ يرقبُها كما راءٍ وسامِعْ
لكنّهم يترقّبونْ...
يستنكرونْ...
يترحَّمونْ...
ولهيئةِ اللّممِ البغيضةِ يرفعونَ عزاءَنا
*****
سُفراؤُنا لا يختشونْ
في القدْسِ والتلِّ المُدنّسِ ساهِرونْ
وكبارهمْ مُستسلمونْ
شيلوخُ أطمَعَهمْ فناموا....
نوْمَةً ملْءَ الجُفونْ
لا النارُ توقظهمْ
كلاّ، ولا قصفُ المدافِعْ
لا الطفلُ يُؤْرِقُهُمْ
كلاّ، ولا همٌّ لجائعْ
يا إخوتي ها هؤلاءْ:
ماتتْ ضمائرُهُمْ وأضحَتْ في المزادِ كما البَضائِعْ
حسين الصياد
بواسطة: حسين الصياد
التعديل بواسطة: الدكتور حسين الصياد
الإضافة: الثلاثاء 2007/03/13 05:36:27 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com