تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 3 ديسمبر 2015 04:04:32 م بواسطة فيصل سليم التلاويالأربعاء، 9 ديسمبر 2015 01:15:17 ص
1 223
الحلم الذي ولَّى
هبطت إليك مع الخواطــــــرْ
مسفوحةَ الدمِ والمشاعـــــرْ
لا الفن جاد بها فأبدعهــــــــا
ولا قيثارُ شاعـــــــــــــــــرْ
صدَحت مع النغم الشجـــــيِّ
فهيّجت فيضَ الخواطـــــــر
ومضت تئن مع الغُـــــــــــرو
بِ أنينها يُدمي المحاجـــــر
رفت لرقتها القلـــــــــــــــــو
بُ، وشدوها بَحّ الحناجــــر
هي زفرة حَرّى تــــــــــــــو
قد جمــرها وجدان ثائـــــــر
هي لوحـــــــــــةٌ فنيــــــــــةٌ
زانت بمبتكر المناظـــــــــر
أنا لست أدري كيف جـــــــا
ءتني ومن أي المعابـــــــــر؟
نفذت إليّ وأيقظــــــــــــــت
مخبوءَ أيامي الغوابـــــــــــر
من أي ريحٍ صرصــــــــــرٍ
هبَّت وأشـــعلت المجامـــــــر
من بعد ما أطفأتهـــــــــــــا
وغذذت سيريَ في المهاجـــر
ومضيتُ في سفـــــرٍ ولم
أحمل معي زاد المســـــــــافـر
حتى القصاصاتِ الصغـــا
رِ وبعض أوراق الدفاتـــــــــر
ضيعتها في غفلـــــــــــــةٍ
ضَنّت على قلمي المحابـــــــر
وعرفت كل مجاهل الــدُ
نيا وأشـــــباح المقابــــــــــــــر
ونقشت فيض الذكريــــا
تِ، حفــــرت صخراً بالأظافـــر
وتركته فــ ي الريح تمـ
ثالاً لعابـــــــــرة وعابـــــــــــــر
أو شـــــاهداً لقبور أحـ
بابي الخوالـــــــي والحواضـــــر
يا أيها الحلم الــــــــ ـذي
ولَّى وأوغل فـــــي الدياجـــــــر
لمَ كلمــا حان اللقـــــــــا
ءُ وجدتني دومـــاً مغــــــــــادر؟
لم كلما امتلأت جــــــرا
رُالزيت أو فاضت بيـــــــــادر
هذي السموم الذاريـــــا
تُ تسفُ، تقطع كل دابــــــــــر
وتفرق الأحباب مــــــا
أبقت جــواراً أو أواصــــــــــــر؟
لمَ قطرة الأمل البهيــ
ــجِ تضيع في وهج الهواجــــر ؟
وتخلف الظمأ المُـــروِّ
عَ في القلوب وفي الضمائـــــــر.
بيشة 1996
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
فيصل سليم التلاويفيصل سليم التلاويفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. فصيح223