تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 6 ديسمبر 2015 07:22:13 م بواسطة صباح الحكيمالإثنين، 7 ديسمبر 2015 11:54:21 م بواسطة حمد الحجري
0 348
نقوش على حقيبة المتنبي
ياسيدي أيُ مــجدٍ قد ســفــحــتَ له
أحــــــلى أمانيك والفرسانُ تصطخبُ
ركبتَ حرفك مهجــــــــوساً بدهـشته
وطــــــافراً فوق من قالوا ومن كـــتبوا
حملتَ غربتك الكبرى عــــــلى حُـلمٍ
أدمنته وطـــــــناً ينأى ويقـــــتــــــربُ
أســـرجْ ظهور الليالي محض عـاصفةٍ
فالخيلُ كـــوفـــية والملتقى حـــــلبٌ
ممــهورة بالهوى هذي الجـــيادُ ، وذا
لونُ الصــــهيل على كفيك ينســـكبُ
فهاتِ ســـيفك واقــحـــمْ كل معـتركٍ
فقــد ألمـــتْ بســــــيف الدولة النوبُ
واغـــضــــبْ كما تغضبُ الأنهرُ هادرةً
فمِنْ هــــداياك هذا الرفضُ والغضــبُ
وللعـــروبة في عــيــنــيـــك أزمــــنةُ
خضراءُ ، يهفو لنا من عــــطرها نسبُ
فصبَّ صوتك تحت الشمس محـتطـباً
كل الرؤوس التي استشرى بها الكذبُ
أنت اشـــتعال العناقيد التي سكـرتْ
منها الوالي وهـــم في نارها حــطبُ
لم يقتلوك ، فهم قـــتلاك مـــذ وُلِـدوا
وحين لاقوك من أجــسادهم هـــربوا
( الخيل والليل ) ما كانا ســـوى ألقٍ
على جــبــيــنك والأفـــاق تكـــتــئبُ
ها أنت باقٍ لكل المنشـــــــدين فماً
وهـــــــمْ على زبدٍ مستوحشٍ ذهبوا
يا ســـــــــيدي مرَّ هذا العمر مبتعداً
والأمــــــــــنيات ترامى فوقها العطبُ
املأْ كؤوسك واشرب من توهـــــجها
فالحــــزنُ نشوان والندمانُ قد شربوا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أجود مجبلالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث348