عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > العراق > جميل حسين الساعدي > المخادعة

العراق

مشاهدة
515

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

المخادعة

إنْ قُلتِها وتحرّكتْ شفتاك ِ
أهواك َ لست ُ بقائل ٍ أهواك ِ
لا لستُ ناطقها فما الجدوى إذا
مَرّتْ بأذْنَي كاذب ٍ أفّاك ِ
عيشي لوحْدك ِ واشربي نخب َ الهوى
كَذِبا ً فإنّي كاره ٌ لُقياك ِ
ما عاد َ قلبي للخداع ِ مُصدّقا ً
فلْتتركيه ِ فقد صَحَا وَسلاك ِ
في الأمس ِ كُنتُ أراك ِ قلبا حانيا ً
فأقول ُ كالمسحور ِ ما أحلاك ِ
فإذا ضحكت ِ فكلُّ شئ ٍ ضاحك ٌ
وإذا بكيت ِ فكلُّ شئ ٍ باك ِ
واليوم إذْ ألقاك ِ يعصرني الأسى
فأصيح ُ كالملدوغ ِ ما أقساك ِ
أنا قدْ بعثتُك ِ مِنْ رماد ٍ جذوة ً
وأحلْت ُ شيطانا ً لوجْه ِ ملاك ِ
وفمي الذي سوّاك ِ لحْنا ً ساحرا ً
في كلِّ مقهى ً عامر ٍ غنّاك ِ
***
لمّي مكائدك ِ الهزيلة َ وارحلي
إيّاك ِ أعني فاسمعي إيّاك ِ
البحر ُ هاج َ معربدا ً غَضَبا ً فلَنْ
تُجدي هناك َ ضراعة ُ الأسماك ِ
فحكاية ُ الحبِّ اختتمت ُ فصولَها
وسأنتهي مِنْ بعد ُ مِنْ ذكراك ِ
حّرّرت ُ نفسي مِنْ قيودك ِ كلّها
ورفضْت ُ انْ أبقى أسير َ شِباك ِ
قدْ مُت ِّ في نفسي فأنت ِكما أرى
كالثلج ِ كالأحجار ِ دون َ حِراك ِ
جميل حسين الساعدي
التعديل بواسطة: جميل حسين الساعدي
الإضافة: الخميس 2015/12/10 06:54:29 مساءً
التعديل: الأحد 2015/12/13 06:27:19 صباحاً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com