تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 16 ديسمبر 2015 01:39:36 ص بواسطة المصطفى رجوانالأربعاء، 16 ديسمبر 2015 02:53:10 ص
0 381
دَار لقمَان عام 1965
الشَّمسُ والأزهارْ
وأعين الصِّغارْ
تَخضلُّ في دُروبِنا
دماً ونيرانا
يا دارَ لُقْمانَ
موائِدُ الأمطارِ فيكِ
والرَّدَى
والرِّيحُ والأشعارْ
فكيفَ لا يورقُ بين هذِهِ
الأسوارْ
صوْتٌ وينمو في الدُّجى
برقٌ
ويرتدُّ الصَّدَى
في الحِبرِ والأحْجارْ
عَرِّي خَوابيكِ
اغرَقي
صُبِّي قبورَ الشَّفقِ
يا دارَ لقمانَ
***
تفجرت أطلالُ لقمانَ
فكلُّ حَصوةٍ نهرٌ
وكل رَملةٍ سحابهْ
وهذه الشَّوارعُ الوثَّابهْ
تَملٍك أن تُشعِلَني سيفاً
وأن تَدحُوني
تحتَ جدارِ اللَّيلِ
خيطَ نارْ
أن تُشرِعَ الرٍّماحَ مِن سَوالفِ
العذَارى
وتَنزَعَ الكٍلمةَ من مُستنقعِ
الحِجارْ
يا زمنً يَنوءُ في جَوانح النُّسورْ
يا زمنَ السبحةِ والسُّدةِ
والبَخورْ
فَجِّرْ غُصونَ الدَّمِ
في غَيْمتِكَ الشَّيْباءْ
وامْسَحْ جبينَ الماءْ
بالرفضِ
فالأشعارْ
ونَشوةُ الرَّحيقِ فِي شقائقِ النُّعمانْ
تَرفُضُ أن تسيرَ في جنازَةِ
القُرصانْ
***
ويكذبُ النجمُ وتبقَى الرُّؤى
مبحرةً في ليلِ تَسآلها
ويُسفرُ الصُّبحُ ولَمَّا تَزلْ
أطلالُ لُقمانَ على حَالِها
فأحملُ الكَفَّ أُعيدُ جدع أنفي
أصلبُ الرُّمحَ على الجِدارْ
أنسلُّ خلفَ لِحْيتي
أخفي فُلولَ السَّهمِ في الغُبارْ
فأبصرُ السَّماءَ
أسراباً من البُغاثِ
لا تَنْصبُّ في مَلامِحي
فَحيحَ أفعى
أو تدقُّ العمرَ
ذَيلَ عقربٍ معقوفْ
أثرتُ هذا النَّقعَ
أعواما
تَنَاءَتْ سَفرتي
ناديتُ
ما أجابتِ السُّيوفْ
يا دارَنا البيضاءَ
من أسْرَى بريشٍ من جناحِ اللَّيلِ
في عَينيكٍ
دقَّ الفَجرَ مِسماراً
يا دارَنا
حتَّى كأنَّ الموجَ غَمرٌ
من أريجِ الْموتِ
باتَ في دَمي
يحْصدً بالظُّلمةِ
أزهارا
فمَن غداً يحمِلُني لِلحقلِ
أوْ يَصُبُّني في ظمإٍ الصَّحراءِ
أنهارا
حفَرتُ هذا القبرَ
لم أدفنْ سوى سيفي
وباتَتْ صَيْحتي
فأساً وتابوتاً وأحجارا
***
بقيةُ الحديثِ
صمتُ
اغْمِسي رِياح
في الدَّمِ
يا مقبرَة المَدينَهْ
مُدِّي مِن الأسلاكِ
والسَّكينهْ
ناراً تَفُكُّ الحَرفَ
من شواهِدِ القُبورْ
مَتى يدقُّ الجَبَلُ المَوتورْ
طبولَهْ
متى يَفيضً التَّمرُ والحَليبُ
في الشِّفاهِ
دمشقُ لا تَمُدُّ لي ثدياً
ولا تبُلُّ في يَفاعَةِ المِياهِ
يُبوسةَ المَشيبِ في الجُفونِ
بؤسَ الحرفِ
في الْمَتاهِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد المجاطيالمغرب☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث381