تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 16 ديسمبر 2015 01:51:09 ص بواسطة المصطفى رجوانالأربعاء، 16 ديسمبر 2015 02:56:56 ص
0 407
مشاهد من سقوط الحكمة في دار لقمان
رأيتُهُ من طرفِ الزُّقاقْ
يقرأُ في جريدَهْ
يصلحُ من ياقتِهِ الجديدَهْ
سُعلَتُهُ دامِيَةٌ
ولَفظهُ رفاتْ
سألته عن زمن الحكمةِ
حتَّى رنَّقَ النُّعاسْ
جُفونَهُ
سألتهُ عن زمنِ الإفلاسْ
رأَيتُهُ يسقط بين القِدرِ
والتَّنورْ
لم تَمتِ النُّسورْ
لكنَّ لقمانَ الحكيمَ
ماتْ
***
ها أنا ذا أَنبُش في الأوراقْ
أَلُمُّ أطرافَ الحُروفِ
أَقرأ الإشارهْ
واللُّغزَ
والطُّلَّسمَ
والتَّميمَهْ
أقرأ علَّ الحِكمَةَ القَديمهْ
تخرجُ من أثوابِها الصَّفْرَاءِ
من محبرةِ الهزيمهْ
***
كَتبتُ فوقَ الظِّلّ
كتبتُ في سوالِفِ السَّحابْ
كتبتُ فوقَ قدمِ الثَّواني
النَّهرُ ديواني
وأنتَ لا تسألُني
لا تَرفعُ الِحِجابْ
عن أنفِيَ المجدوعِ
عَنْ لِسانِي
***
أقامتِ الخَمَّارهْ
في باحَةِ الجامعِ ركعتَينْ
شَجرةُ الزقوم
تَفرغُ من صلاتِها
عاريَة النَّهدينْ
تَرقُصُ في النارِ
وفي أقبِية الدُّخانْ
تسقطُ بينَ الكأسِ والدِّنانْ
أهذه دارُكَ يا لُقمانْ
يا قمراً ينوء في غَيابَةِ الجُبِّ
أما تَنفضُ عن كاهِلكَ الحِجارَهْ
أما تعيدُ السَّيفَ واليَراعْ
من غابةِ الشَّمسِ
ومنْ جَزائِرِ الشُّعاعْ
أما تُعيدُ اللهَ من غُربتهِ
لوطنِ العِبارَهْ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد المجاطيالمغرب☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث407